خبر: صعوبات مصرفيّة تُأخّر مساعدات "أونروا" الشتوية لفلسطينيي سوريا المهجّرين في لبنان

فلسطينيو سوريا | 2019-12-13 | متابعات

 

لبنان / أونروا
 

نقلت "رابطة الفلسطينيين المهجّرين من سوريا إلى لبنان"، عن مصادر في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين " أونروا" أنّ معونات الشتاء التي تقدّمها الوكالة لفلسطينيي سوريا المهجّرين على الأراضي اللبنانية ستتأخر لما بعد 17 كانون أوّل/ ديسمبر الجاري.

ووفق المصادر، فإنّ أمراً غير متوقّع قد حدث، مرتبطاً بصعوبات مصرفيّة قد واجهت الوكالة، أثناء عمليات تحويل أموال المساعدات إلى لبنان.

وتقدّم الوكالة الدولية، مساعدات شتوية للاجئين الفلسطينيين المهجّرين من سوريا إلى لبنان، وبلغ قدرها في موسم الشتاء للعام 2018 الفائت 75 دولاراً أمريكيّاً للعائلة الواحدة لمدّة خمسة أشهر، عبر بطاقات الصرّاف الآلي.

الجدير بالذكر، أنّ سياسات المصارف في لبنان والقاضيّة بحصر صرف التحويلات بالليرة اللبنانية، تسببت في خفض قيمة المساعدات النقديّة للاجئين وقضم جزء من قيمتها الحقيقيّة مقابل العملة اللبنانية، التي هوى سعر صرفها مقابل الدولار الأمريكي في سوق التداول الحر، بينما تواصل المصارف تثبيت الصرف وفق البنك المركزي اللبناني ما انعكس ذلك على قيمتها التداوليّة والشرائية في الأسواق.

وتصرف وكالة "أونروا" شهريّاً مبلغ 100 دولار أمريكي لكل عائلة فلسطينية مهجّرة من سوريا كبدل إيواء، إضافة إلى 27 دولاراً بدل طعام لكل فرد من أفراد الأسرة، يجري استلامها عبر الصرّاف الآلي بالعملة اللبنانيّة بقيمة سعر الصرف الرسمي المحدد بـ1500  ليرة لكل دولار، في حين يتراوح سعر الصرف في السوق التداول الحر بين 1700 إلى 2000 ليرة لبنانية للدولار الواحد.

تفاوت في سعري الصرف، انعكس على أسعار السلع في الأسواق اللبنانية التي ارتفعت بشكل ملحوظ، وخسر اللاجئون فعليّاً فرق غلاء الأسعار، الذي كان من الممكن تحصيله لو أنّه يقبض معونته بالدولار الأمريكي، ويحوّلها إلى العملة اللبنانية من محلات الصيرفة في السوق الحر، ما دفع إلى مطالبتهم بتسليمها كاش وبالدولار الأمريكي.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة