الأحد 22 سبتمبر 2019
خبر: صوت الأذان يعلو على الحدود اللبنانية الفلسطينية
صوت الأذان يعلو على الحدود اللبنانية الفلسطينية

جنوب لبنان - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

برفع الأذان على الحدود بين لبنان وفلسطين، من منطقة مارون الراس، عبرت المبادرة الشعبية الفلسطينية في مخيم عين الحلوة عن موقفها الرافض للقرار الصهيوني الذي قضى بمنع الأذان.

هذا وقد شارك بالوقفة نشطاء وفعاليات من المخيم، منهم "عطالله حمود" مسؤول الملف الفلسطيني في حزب الله، الذي شدد على المقاومة في شق طريق الجهاد، وأهمية تحرير فلسطين من الاحتلال، وأكد على ضرورة اتحاد الفصائل الفلسطينية وإنهاء الانقسام، والعمل على مشروع موحد ووضع هدف واحد نصب العيون وهو تحرير فلسطين.

وألقى أبو فيصل مبارك كلمة المبادرة الشعبية مستشهداً بما جرى من أحداث، مشيراً إلى وحشية الاحتلال وتجبّره في ظلم الشعب داخل الأراضي المحتلة، واصفاً العدو الصهيوني بأن لا ميثاق ولا عهد له.

وشرح الشيخ أبو الدرداء عن البعد الشرعي للأذان وعن العقيدة الإسلامية، وأشار إلى أهمية التصدي لقرار منع الأذان، وأن القضية الفلسطينية هي قضية الأمة جمعاء.

وتخللت الوقفة رفع لصوت الأذان عبر مكبرات الصوت، وتعليق علم فلسطين في أعلى نقطة في المكان. لإيصال الرسالة للعدو الصهيوني، كما بث الحاضرون أناشيد باللغة العبرية توضح للاحتلال أن صوت الأذان لن يخفت أبداً.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة