السبت 07 ديسمبر 2019
خبر: عباس: التوصل للحل السياسي يجب أن يسبق المشاريع الاقتصادية
مقر المقاطعة - رام الله / وكالات
أخبار سياسية | 2019-06-27 | وكالات - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

رام الله المحتلة 

أكد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس أن التوصل للحل السياسي يجب أن يسبق أية برامج أو مشاريع اقتصادية.

وقال عباس في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره التشيلي سباستيان بانييرا في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، إن "ما قامت به الإدارة الأميركية من قرارات حول رفع ملفات القدس والاستيطان واللاجئين والأمن من على طاولة المفاوضات، وإصدارها قرارات عقابية ضد الشعب، أثبت عدم أهليتها لرعاية عملية السلام، وشجع حكومة الاحتلال الإسرائيلي على اعتبار القدس عاصمة موحدة لها، وضم الجولان السوري، والتلويح بضم أجزاء من الأراضي الفلسطينية المحتلة في المنطقة  (C)، في محاولة منها لفرض سياسة الأمر الواقع بالقوة، وهو ما رفضناه ورفضه العالم أجمع، لما يشكل من مخالفة للقانون الدولي، وقرارات الشرعية الدولية".

وأضاف عباس: "بالرغم من كل ذلك مازلنا متمسكين بالسلام وفق المرجعيات الدولية والاتفاقيات الموقعة ومبادرة السلام العربية، وعلى استعداد للعمل مع آلية دولية متعددة الأطراف لرعاية المفاوضات، ومواصلة بناء المؤسسات الفلسطينية وتمكين الاقتصاد الفلسطيني، والتي يمكن أن يكون لتشيلي دور هام فيها".
منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة