الأربعاء 01 أبريل 2020
تقرير: فتح الطرقات وإدخال المساعدات الغذائية ثاني خطوات اتفاقية قدسيا
فتح الطرقات وإدخال المساعدات الغذائية ثاني خطوات اتفاقية قدسيا (أرشيفية)
فلسطينيو سوريا | 2016-10-18 | وكالات

قدسيا - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

بعد أن مضى أربعة أيام على خروج مقاتلي المعارضة المسلحة من بلدتي قدسيا والهامة شمال غرب العاصمة دمشق ضمن اتفاق قضى بوقف كامل لإطلاق النار وخروج 500 مسلّح من قدسيا مع عائلاتهم و100 آخرين من الهامة مع عائلاتهم إلى إدلب، وتسوية أوضاع من تبقى من المدنيين والمقاتلين، وذلك مقابل فتح النظام المعابر أمام الأهالي والسماح بإدخال المواد الغذائية وعودة المياه والكهرباء إليها خلال 48 ساعة وإعادة فتح جميع الدوائر الرسمية في قدسيا والهامة.

كما قضى الاتفاق بأن يبدأ إطلاق سراح المعتقلين لدى قوات النظام من النساء والأطفال، ومعرفة وضع المعتقلين الذكور، للبدء بالإفراج عنهم في المرحلة التالية، وجاء ذلك الاتفاق بعد أن شهدت البلدتين عمليات عسكرية طوال فترة أسبوع.

وكان أمس قد أمر محافظ ريف دمشق بفتح الطرقات المحيطة بالبلدة وتسهيل دخول وخروج المواطنين بعد حصار دام لأكثر من عام، بيد أنه لم يتم فتحها حتى الآن مع تسهيلات المرور فقط، وأفادت أنباء عن إدخال سيارتين تحمل الغاز إلى قدسيا، كما سيتم إدخال المساعدات الإنسانية إلى قدسيا و الهامة حيث توجهت قافلة من منظمة الهلال الأحمر السوري وتألفت القافلة من 20 شاحنة.

يذكر أن بلدة قدسيا يقطنها نحو 20 ألف لاجئ فلسطيني، معظمهم نزحوا عن أماكنهم بعد بدء الأحداث في سورية نتيجة سوء الأوضاع المعيشية والامنية في مناطقهم.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة