الإثنين 19 أغسطس 2019
خبر: فلسطينيون في سوريا يتهمون "أونروا" باللاعدالة في معاييرها الإغاثيّة
فلسطينيون في سوريا يتهمون "أونروا" باللاعدالة في معاييرها الإغاثيّة ..الصورة من الانترنت
فلسطينيو سوريا | 2019-06-08 | خاص _ بوابة اللاجئين الفلسطينيين

سوريا
اتهم لاجئون فلسطينيون في سوريا، وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" باللاعدالة في معاييرها، التي تتبعها لتحديد الفئات المستحقّة للإغاثة الغذائيّة.

وفي رسالة وصلت لـ"بوابة اللاجئين الفلسطينيين"، اتهم اللاجئ أبو ضياء من مهجّري مخيّم الحسينية ويسكن في منطقة السيّدة زينب، أنّه لم يتلق مساعدة غذائية من "أونروا" منذ أكثر من سنة، بحجّة أنّه لا يستوفي المعايير.

 يقول أبو ضياء: إنّه في السابق، كان يتلقى من الوكالة طرد مساعدات كل شهرين أو ثلاثة، فيه مواد عذائيّة أساسية كالزيت والأرز والسكّر، وكانت تساعد في تخفيف مصاريف الغذاء التي أصبحت باهظة جدّاً في ظل الارتفاع المستمر للأسعار.

يضيف أنّه يعيل أسرته البالغ عددها 5 أفراد، ويدفع إيجار منزل، وفوق كل ذلك يتحمّل مصاريف المواصلات لإثنين من أبنائه يدرسون في الجامعة، بالإضافة لغلاء تكاليف المعيشة، التي تؤدي إلى نفاد المدخول الشهري قبل انتهاء النصف الأوّل من الشهر.

وكانت " أونروا" قد اعتمدت في شباط/ فبراير الفائت، معايير جديدة، لتوزيع مساعداتها الغذائيّة، لتطال الشرائح الأكثر عوزاً، حددتهم الوكالة كالتالي:

أسرة يعيلها شخص مسن (تجاوز عمره 60 عاماً).

أسرة يعيلها أو أحد أفرادها من ذوي الإعاقة.

أسرة يعيلها أو أحد أفرادها يتيم دون سن الثامنة عشر.

الجدير بالذكر، أنّ العديد من الأسر قد توقّفت عنها المساعدات قبل إقرار تلك المعايير بأشهر طويلة، رغم حاجة الكثيرين إليها، نظراً لتفشّي البطالة وشحّ الموارد الماليّة لدى فلسطينيي سوريا، والغلاء الكبير في أسعار السلع والمواد الغذائيّة.

وستتواصل بوابة اللاجئين الفلسطينيين مع الوكالة الدولية في سوريا للحصول على إجابة بخصوص هذه الشكاوى.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة