السبت 19 أكتوبر 2019
خبر: فنانون عرب يُطالبون بسحب أعمالهم من "البينالي الإسرائيلي"
مقاطعة الاحتلال الصهيوني
عربي ودولي | 2017-06-28 | وكالات - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

لبنان - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

طالب خمسة فنانين عرب بسحب أعمالهم من الدورة الثالثة لـ "بينالي البحر الأبيض المتوسط الإسرائيلي"، الذي يُقام في مدينة سخنين المُحتلة، وذلك في خطوة ضمن حملة المقاطعة الثقافية والأكاديمية للكيان الصهيوني، وفي إطار التضامن مع الشعب الفلسطيني.

حسب "الأخبار اللبنانية"، المُطالبة جاءت من الفنانة الجزائرية زينب سديرة، ومن المغرب ايتو برادة وبشرى خليلي، ومن لبنان أكرم زعتري ووليد رعد، الذين أوضحوا أنّ المُشاركة لم تتم بشكلٍ مباشر في البينالي، وقبل أكثر من عام طلب القائمون على البينالي من متحف "FRAC" في مرسيليا الفرنسية، مجموعة أعمال لفنّاني فيديو عرب من مجموعة المتحف، وكان ذلك قبل أن تطلب إدارة المتحف سحب الأعمال مُجدداً بطلب من الفنانين أنفسهم، بعد معرفتهم بأمر المشاركة، والمتحف لم يُعلم الفنانين بأمر إرسال أعمالهم لـ "البينالي".

الفنان اللبناني أكرم زعتري في تعليق كتبه على صفحته بموقع "فيس بوك"، عبّر عن صدمته وقلقه من زيادة استخدام الأعمال الفنيّة كعملة ديبلوماسية لخدمة هذه الأجندة السياسية أو تلك"، كما أطلقت سديرة وبرادة وخليلي بياناً لاستنكار المشاركة في "البينالي الإسرائيلي"، وطالبن الفنانات الثلاث المتحف الفرنسي ينشر بيان توضيحي حول ذلك، وعبّرت الفنانات عن تضامنهن الكامل مع الفلسطينيين.

يُشار إلى أنّ "البينالي الإسرائيلي" يُشارك فيه (60) فنان من (25) دولة عربيّة وأجنبيّة، ويرفع شعارات تهدف إلى تحييد الفن عن الصراعات السياسية والإنسانية القائمة في المنطقة من خلال ما يُسمّى بـ "جسر بين الثقافات"، و"إيجاد أساس للحوار بين الناس والمجتمعات وتعزيز السلام"، ويأتي توسيع "البينالي" ليشمل دول المنطقة، لخلق قناة للتعاون بين المجتمعات التي تعيش في المنطقة، حسب الموقع الرسمي لـ "البينالي".

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة