الأربعاء 20 مارس 2019
خبر: لاجئتان من مخيّم خان الشيح تتفوقان على مستوى العالم في مسابقة للرياضيّات والتكنيك
الطالبتان يارا شاكوش وسارة الهمس
فلسطينيو سوريا | 2017-10-26 | خاص - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

السويد - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

عادت الطالبتان، يارا أحمد صالح شاكوش، وسارة الهمس، من كوريا الجنوبيّة إلى بلد لجوءهما في السويد، تحملان ميداليّات وشهادات التفوّق على مستوى العالم، في مسابقة الرياضيّات والعلوم والتكنيك الدوليّة التي تقام سنويّاً لطلّاب وطالبات المدارس على مستوى القارّات.

ولـ"بوابة اللاجئين الفلسطينيين" تحدثت الطالبة يارا أحمد صالح شاكوش، إبنة مخيّم خان الشيح للاجئين، والطالبة في الثاني المتوسط، عن المسابقة وقالت "المسابقة هي عبارة عن إختبار في الرياضيّات والعلوم، وتقوم على اختيار أفضل تكنيك يقوم به الطالب المشارك،  في بناء شيء محدد يُطلب منه، وفق معايير الثبات والدقة و بأبسط أدوات وآليّة ممكنة".

وعن النموذج الذي حققت عبره التفوّق في المسابقة، قالت الطالبة يارا،  أنّه "طُلب من المتسابقين والمتسابقات إنجاز نموذج يضمن تدحرج كرة  صغيرة عبر مسار محدد يوصلها إلى هدفها دون أن تسقط أو تتوقف، فجرى إنجاز النموذج بأدوات ومعدات بسيطة، حققت المطلوب من حيث الأمن والثبات لمسار الكرة، وبناء على الانجاز الذي حقق المعايير المطلوبة، وردت أسمائنا مع المتفوّقين دوناً عن المئات من  المشاركين من كافّة انحاء العالم".

وحول المشاركة في هذه المسابقة الدوليّة وأهميتها،  قالت الطالبة يارا، أنّ إختيار المتسابقين قد جرى بعد اختبار على مستوى المدرسة، ليصار إلى إختيارها هي وزميلتها سارة ليمثّلان مملكة السويد في المسابقة، بعد تفوقهما في الإختبار المؤهل للمشاركة الدوليّة.

الجدير بالذكر، أنّ الطالبتان يارا وسارة، كانتا المشاركتان الوحيدتان من اللاجئين الفلسطينيين، من بين أكثر من ألف طالب وطالبة إجتمعوا من كافّة دول العالم، للتنافس على التفوّق في هذه المسابقة الدوليّة، واللافت في ذلك أنّ انجازهما جاء بعد رحلة لجوء بدأت منذ أربع سنوات في السويد، بعد مغادرة سوريا هرباً من الحرب الدائرة، لتحققا التفوق في مسابقة علميّة دوليّة بعد أن تغلبتا على كافة المصاعب والعوائق الثقافيّة واللغوية في بلاد اللجوء الأوروبي.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة