الجمعة 20 سبتمبر 2019
خبر: لا أبواب ونوافذ لكل منازل مخيم درعا، ومناشدات لإغاثتهم قبل حلول الشتاء

 

مخيم درعا – خاص
 

قامت جمعية الهلال الأحمر السوري، بتركيب أبواب ونوافذ لمنازل تعود لعوائل فلسطينية من أبناء مخيّم درعا للاجئين الفلسطينيين جنوبي سوريا حيث يعيش معظم السكّان في منازل غير مؤهّلة للسكن ولا تحتوي على أبسط التجهيزات.

وشمل التركيب، 25 منزلاً تعود لأسر صنّفتها الجمعيّة على أنّها الأكثر حاجة، من ضمن مئات المنازل التي لا تحتوي أبواباً ونوافذ، حيث استفادت منازل بـ3 أبواب دون نوافذ، ومنازل أخرى بـ3 نوافذ دون أبواب.

ونقل مراسل " بوابة اللاجئين الفلسطينيين" عن الأهالي، مطالبهم لكافة المنظّمات الانسانيّة بتكثيف العمليات الإغاثيّة والتجهيزيّة للمنازل قبل حلول فصل الشتاء.

وكانت "بوابة اللاجئين الفلسطينيين" قد أضاءت عبر تقرير مصوّر، على الواقع المعيشي والإيوائي للأهالي، حيث يعيشون  في منازل متهتّكة بلا أبواب أو نوافذ، تفتقد لكافة المستلزمات المعيشيّة فضلاً عن الفقر المدقع، حيث تعتمد الكثير من الأسر على المعونات الماليّة الشحيحة التي تقدّم لهم بشكل غير منتظم من جهات مختلفة بين الحين والآخر.

تجدر الإشارة، إلى أنّ نحو 650 عائلة من أبناء المخيّم قد عادت عقب التسوية، بناء على وعود أطلقتها مؤسسة اللاجئين و"الأونروا" ومحافظة درعا لهم، بإعادة تأهيل منازلهم والبنى الخدميّة، ولكن دون تحقيق يذكر لهذه الوعود، حيث يعاني الأهالي من انقطاع الكهرباء والماء، فضلاً عن انسداد مجاري الصرف الصحّي وطوفانها في الشوارع والمنازل.

 
أحد البيوت المسكونة في مخيم درعا

 

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة