الأربعاء 18 سبتمبر 2019
خبر: لا وعود من "أونروا" بإعادة تأهيل مؤسساتها في مخيم حندرات

 

سوريا – وكالات

 

نفذ مدير وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" في حلب، محمد شريتح، ومدير مؤسسة اللاجئين الفلسطينيين، أحمد ابراهيم، جولة في مخيم حندرات للاجئين الفلسطينيين بحلب، لغرض تفقّد الأوضاع في المخيّم وخاصةً وضع المياه والكهرباء.

وتفقد المدير والوفد المرافق له، الأوضاع الخدمية في مخيم حندرات، نظراً لمعاناة الأهالي المهجّرين عن المخيم، الذين طالبوا بحل مشكلة مياه الشرب وصيانة شبكة المياه والمضخة، لإعادة ضخها إلى المنازل.

ولكن شريتح لم يعلن خلال الزيارة عن إجراءات من الممكن أن تخفف عن أهل المخيم بعضاً من الصعوبات المعيشية التي يواجهونها خارج المخيم، لا سيما أجار البيوت المرتفعة التي تثقل كواهلهم، لذا هم يطالبون بشدة بإعادة تأهيل مخيمهم للعودة إلى منازلهم.

يُشار إلى أن مؤسسة اللاجئين كانت قد رفعت كتاباً للمدير العام للمؤسسة العامة لمياه الشرب في حلب، طالبت فيه بحل المشكلة ومعالجة شبكة المياه.

وفي حوار سابق أجراه موقع بوابة اللاجئين الفلسطينيين مع "أونروا" حول مخيم حندرات، قالت الوكالة: إن التحدي الأساس هو استعادة الخدمات الرئيسة التي تقدمها الحكومة، مثل الكهرباء والماء والصرف الصحي أولاً، وضمان أن المخيم آمن وخالِ من مخلفات الحرب من المتفجرات لكي يتم الشروع بإزالة الأنقاض والركام من المخيم، وإعادة تأهيل مؤسساتها فيه.

يذكر، أنّ مخيم حندرات قد تعرض لدمار هائل، ونزوح اللاجئين الفلسطينيين منه، إثر عمليات قصف عنيف استهدفت منازله، خلال عمليات عسكرية شنّها جيش النظام السوري، ضد مجموعات المعارضة المسلّحة، والتي انتهت بفرض النظام لسيطرته الكاملة على المخيم في أيلول/ سبتمبر 2016.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة