الأربعاء 27 مايو 2020
خبر: محكمة إسرائيلية تحكم على أسير من مُخيّم بلاطة بالسجن 16 شهرًا 

 

سجون الاحتلال
 

أصدرت ما تُسمى "محكمة سالم العسكرية" الإسرائيلة، أمس الأربعاء 22 كانون الثاني/ يناير، حكمًا بحق الأسير مجدي جمال حشّاش من مُخيّم بلاطة شرق نابلس بالضفة الغربيّة المحتلة، بالسجن الفعلي 16 شهرًا.

وأفادت مصادر حقوقيّة، بأن محكمة الاحتلال بجانب إصدارها الحكم بحقّ الأسير مجدي، فرضت عليه غرامة مالية بقيمة 2000 شيكل.

واُعتقل حشّاش في شهر نيسان/ إبريل العام الماضي من داخل منزله في سهل مُخيّم بلاطة للاجئين الفلسطينيين شرق نابلس.

وتأسس مُخيّم بلاطة عام 1950 وسرعان ما أصبح أكبر مُخيّمات الضفة الغربية من حيث عدد السكان الذين تجاوز عددهم 23,000 لاجئ مسجل، ويعد كل  الناشطين السياسيين والناشطين على صعيد المجتمع المدني في مُخيّم بلاطة أقوياء بشكلٍ خاص، حيث أن المجموعة الأولى في الضفة الغربية التي قامت بالدفاع عن حقوق اللاجئين، وهي لجنة اللاجئين للدفاع عن حقوق اللاجئين، قد تأسست في بلاطة في بدايات عام 1994,  ولجنة المخيم هي واحدة من أكثر اللجان نشاطاً في المنطقة، حيث أن ثلاثة من أعضائها هم أعضاء أيضا في المجلس التشريعي الفلسطيني، ويقوم مركز الأنشطة الشبابية ومركز برامج المرأة بتنظيم العديد من النشاطات أيضا، بحسب تعريف وكالة "أونروا" .

ويتعرض المخيم لضغط كبير من قبل أجهزة السلطة الفلسطينية، كما أنه يشكل هدفاً مباشراً للاحتلال الإسرائيلي وجيشه وبدا ذلك واضحاً خلال الانتفاضة الثانية التي اندلعت عام 2000.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة