الأحد 22 سبتمبر 2019
نفاذ المواد الغذائية ومادة الخبز الأساسية، ونقص حاد في الأدوية ومستلزمات العلاج
محدث: مخيم خان الشيح.. غارات للطيران الروسي بالعنقودي والحصار مستمر
شظايا العنقودي جراء قصف الطيران الروسي لمخيم خان الشيح بالقنابل العنقودية
المخيمات الفلسطينية في سوريا | 2016-10-08 | خاص بوابة اللاجئين الفلسطينيين

مخيم خان الشيح - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

أفاد مراسل البوابة في مخيم خان الشيح باستهدف الطيران الحربي الروسي منتصف ليلة أمس الجمعة المنازل في محيط السوق القديم في مخيم خان الشيح بريف دمشق، ، كما وفي وقت سابق من مساء أمس جرى تمشيط كثيف برشاش الشيلكا من قبل قوات النظام المتواجدة على اتوستراد السلام لمزارع مخيم خان الشيح مما ادى الى انفجر بعض الطلقات على أسطح المنازل داخل المخيم.

يأتي ذلك في وقت يشهد فيه المخيم مع تشديد الحصار على أهالي المخيم، وبدأ نفاذ المواد الغذائية ومادة الخبز الأساسية، ونقص حاد في الأدوية ومستلزمات العلاج، بعد أن قامت قوات النظام بإغلاق المنافذ الوحيدة للمنطقة في وجه الأهالي، بالإضافة إلى قصف طريق خان الشيح زاكية وهو الطريق الذي كان يسلكه مدنيو المخيم لقضاء حاجاتهم بعد أن فرض حصار جزئي على مخيم خان الشيح منذ العام 2013، إذ قضى الأسبوع الماضي سبعة أشخاص نتيجة قصف الطريق بالبراميل المتفجرة.

هذا ويشهد مخيم خان الشيح تصعيدًا عسكريا روسيا لم يهدأ منذ أسبوع، إذ استشهد في 6/10 تشرين الأول أحد المهجرين إلى المخيم وأصيب أخرين بجراح بينهم إصابة بالغة الخطورة، نتيجة استهداف وسط المخيم بست قذائف مدفعية عند جامع الهدى ومحيطه، مخلفة أضرار مادية في المكان.

بقايا قنابل عنقودية قصفتها الطائرات الروسية على مخيم خان الشيح بريف دمشق

فيما استشهد يوم الخميس الماضي المسعف "محمد حسين، أبو نضال" بعد استهداف الحارة الغربية في المخيم بصاروخ غراد بعد استهداف الحارة الغربية، وتعرض المخيم منتصف مساء السادس للشهر الجاري نفسه لقصف بالقنابل العنقودية من الطيران الروسي، ما أدى إلى ارتقاء الطفلة "إسراء" التي تبلغ من العمر عام ونصف، إلى جانب عدد من الجرحى في صفوف المدنيين جراء القصف.

المسعف الفلسطيني"محمد حسين، أبو نضال"

بيما دمرت البراميل المتفجرة، عصر يوم 5/10 مشفى خان الشيح المشفى الوحيد في المنطقة بالاضافة إلى قصف مدفعي عنيف بأكثر من 20 قذيفة  سقط على إثرها شهيدين وعدة إصابات طفيفة لعناصر حرس المشفى تم على إثرها إخلاء المبنى وإجلاء الجرحى.

بقايا قنابل عنقودية قصفتها الطائرات الروسية على مخيم خان الشيح بريف دمشق

الجدير بالذكر أن المخيم مدني بشكل كامل ولا تواجد لأي فصيل مسلح داخل المخيم من أي طرف للمعارضة، يعيش داخله 12 ألف لاجئ فلسطيني بينهم 3000 طفل، منذ أشهر يتعرض لغارات روسية استهدفت مراكز الأطفال، والمدارس، والأسواق وكل مظاهر الحياة لانهاء وتفريغ المخيم من سكانه.

شاهد القصف الروسي بالقنابل العنقودية على مخيم خان الشيح:

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة