الأربعاء 16 أكتوبر 2019
مدير الاستخبارات الأميركية: لا نمتلك "عصا سحرية" للمشاكل السورية

عربي ودولي | 2016-09-15 | العربي الجديد

قال مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي أي أيه) جون برينان، إنّ الولايات المتحدة لا تمتلك "عصا سحرية" لجميع المشاكل السورية، واصفاً سورية بأنّها "أكثر المشاكل تعقيداً".

 

وأوضح برينان، أمس الأربعاء، خلال حوار في "مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية" في واشنطن، وفق ما أوردت "الأناضول" أنّ "عدم وجود حل سريع للمشاكل السورية مرجعه كثرة الأطراف الداخلية والخارجية المتصارعة، والانقسام الطائفي، وسنوات من قمع مارسته عائلة الأسد التي أخمدت تطلعات البلاد إلى الديمقراطية".
 

ولفت إلى أن "هنالك كثراً يتذمرون من عجز الولايات المتحدة عن الذهاب إلى هناك وحل الكثير من تلك القضايا في الحقيقة"، متمنياً "لو أن لدينا عصا سحرية لحل تلك المشاكل التي بالرغم من وجودها فإنّ واشنطن مشكورة لمجرّد المحاولة".

برينان: خلال 36 عاماً من عملي في قضايا الأمن الوطني، فإنّ سورية هي أكثر المشاكل التي مرت عليّ تعقيداً


وتابع "من الطيب أن تواصل الولايات المتحدة محاولتها لإنهاء المعاناة الإنسانية، وإراقة الدماء التي تحدث في سورية، لكنّني أعترف أننا لانملك حلولاً يمكن فرضها وإجبار الناس على اتباعها"، مضيفاً أنّه "خلال 36 عاماً من عملي في قضايا الأمن الوطني، فإنّ سورية هي أكثر المشاكل التي مرت عليّ تعقيداً".

 

وأكد برينان أنّ الحل في سورية "سيحتاج إلى عدة سنوات"، معتبراً أنّ "الربيع العربي كان إيذاناً بحلول مرحلة جديدة في تاريخ الشرق الأوسط، إلا أنه مازال هنالك طريق طويل قبل أن تضرب مبادئ الديمقراطية جذورها في الإصلاحات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والثقافية وغيرها ليكون قادراً على مواجهة التحديات شديدة الجدية التي تواجهه".


يذكر أنّ وزير الخارجية الأميركي جون كيري توصل مع نظيره الروسي سيرغي لافروف إلى اتفاق بشأن خطة لوقف إطلاق النار في سورية، يوم الجمعة الماضي.
 

وبعد صمود الاتفاق لسبعة أيام، يبدأ التنسيق بين واشنطن وموسكو في قتال تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) وجبهة "فتح الشام" (النصرة سابقاً)، من دون إشارة للحل السياسي أو حديث عن المليشيات التي تساند النظام السوري؛ الأمر الذي أثار تحفظات المعارضة السورية على الهدنة

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة