الثلاثاء 10 ديسمبر 2019
خبر: مفقودون وقتلى في حادث غرق قوارب مطاطية في البحر المتوسط

عربي ودولي | 2017-05-09 | وكالات - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

إيطاليا - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

صرّحت المفوضيّة العليا للاجئين في الأمم المتحدة ومنظمة الهجرة الدولية، عن وفاة (11) مهاجراً واعتبار (200) في عداد المفقودين، بعد حادثي غرق قبالة ليبيا.

حسب المفوضيّة، قد تمكّنت سفينة دنماركيّة تنقل حاويات، من إنقاذ خمسين شخصاً كانوا على متن زورق مطاطي ونقلت إلى صقلية بناءً على طلب من خفر السواحل الإيطاليين الذين طلبوا منها تغيير مسارها، وتم نقلهم إلى بوزالو ليلتقي بهم الاثنين 8 أيار ممثلين عن المفوضيّة العليا للاجئين ومنظمة الهجرة الدولية.

يقوا الناجون أنّه كان بين المفقودين نساء وأطفال، وحسب مسؤول في الهلال الأحمر الليبي قد عُثر على جثث عشرة نساء وطفل الاثنين على شاطئ الزاوية التي تبعد مسافة خمسين كم عن طرابلس.

وكانت وكالة "رويترز" قد تحدثت عن مخاوف بشأن مقتل أكثر من (200) مهاجر في البحر المتوسط مطلع الأسبوع، استناداً إلى شهادات ناجين، إلّا أن ناجين قد وصلوا إلى صقلية الأحد، قالوا لخفر السواحل الإيطالي أنّ هناك مخاوف من مقتل أكثر من ستين شخصاً، فيما جرى انتشال ثلاث جثث، وقالوا أنّ الزورق غادر ليبيا حاملاً نحو (120) شخصاً.

يُشار إلى أنّ الأرقام تباينت بعض الشيء، فقد قدّرت مفوضيّة الأمم المتحدة عدد القتلى بنحو (80) مهاجراً، استناداً إلى لقاءات مع بعض الناجين في بوزالو الإيطالية، فيما انتشل خفر السواحل الليبي سبعة ناجين مطلع الأسبوع كانوا على متن زورق مُكدّس بنحو (170) مهاجراً، وأكّدت منظمة "انترناشيونال مديكال كوربس" رواية اللاجئين.

وقد جرفت المياه عدة جثث على شاطئ ليبي منها جثة رضيع، وقال خفر السواحل الإيطالي والليبي أنّ نحو (7500) شخصاً قد جرى إنقاذهم قبالة الساحل الليبي منذ يوم الخميس، وقالت مجموعتان من الناجين للمنظمات أنّ المئات غرقوا عندما فرغ الهواء من زوارقهم المطاطية قبل وصول المنقذين.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة