السبت 19 أكتوبر 2019
خبر: مقاتلو "هيئة تحرير الشام" يستعدون للرحيل عن مخيّم اليرموك
ساحة الريجة..إحدى مناطق سيطرة
المخيمات الفلسطينية في سوريا | 2017-03-29 | خاص - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

سوريا - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

أفادت مصادر لـ"بوابة اللاجئين الفلسطينيين" في مخيّم اليرموك، أنّ مقاتلي "هيئة تحرير الشام"  المحاصرين في مناطق غرب اليرموك وسواها داخل المخيّم، يتهيّؤون للرحيل عنها، وذلك  في إطار تنفيذ اتفاق جرى بين المعارضة السوريّة، والنظام السوري وحلفائه.

الاتفّاق الذي عُرِفَ باسم " الزبداني مضايا- كفريا الفوعة" يقضي بإخلاء بلدتي الفوعة وكفريّا المواليتين للنظام في الشمال السوري، مقابل إخلاء بلدتي الزبداني ومضايا من المدنيين والمسلّحين، وهما بلدتان في القلمون السوري التابع لريف دمشق، تسيطر عليهما  فصائل المعارضة السوريّة و"هيئة تحرير الشام".

وشمل الإتفاق اخلاء مقاتلي "هيئة تحرير الشام" وهي طرف رئيسي في الاتفّاق، من مخيّم اليرموك، وترحيلهم للوجهة التي يختارونها، كما نصّ الاتفاق على وقفٍ لإطلاق النار في مناطق متعددة في سوريّا، من ضمنها مناطق جنوب دمشق "يلدا- ببيلا- بيت سحم" التي تأوي نحو 16 الف لاجئ فلسطيني من أبناء مخيّم اليرموك، وإدخال المساعدات لها دون إنقطاع وفق نصّ الإتفاق.

ودخل الاتفّاق حيّز التنفيذ بعد منتصف ليل أمس الثلاثاء 28 آذار، في حين لم تشهد مناطق سيطرة " هيئة تحرير الشام" في المخيّم أي تحركات لإنسحاب مقاتلي الهيئة الى الآن، والأمر لا يزال في إطار التحضيرات وفق مصادر "بوابة اللاجئين الفلسطينيين".

ويشار الى أنّ حصاراً مزدوجاً تفرضه قوّات النظام وحلفاؤه من جهة، وتنظيم "داعش" من جهة ثانية على مناطق سيطرة "هيئة تحرير الشام" داخل مخيّم اليرموك، في ظل وجود نحو 400 مدني داخل تلك المناطق يعانون من تبعات الحصار، فضلاً عن تبعات  المعارك المستمرة بين "داعش" والهيئة" على مناطق التماس بين الطرفين.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة