الجمعة 18 يناير 2019
خبر: مليونيّة العودة (65) شهيداً.. و(54) جريح في حالة موت سريري
صورة الشهيدة وصال الشيخ خليل قبيل استشهادها بلحظات
فلسطين المحتلة | 2018-05-20 | وكالات-بوابة اللاجئين الفلسطينيين
فلسطين المحتلة
أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، مساء السبت 19 أيّار/مايو، عن استشهاد الفلسطيني أحمد العبد أبو سمرة (21) عاماً، من جباليا النزلة شمالي القطاع، مُتأثراً بجراحه التي أصيب بها الاثنين الماضي.
وأشار الناطق باسم الوزارة الدكتور أشرف القدرة، أنّ الشهيد أبو سمرة استشهد في مجمّع الشفاء الطبي، مُتأثراً بجراح أصيب بها برصاص الاحتلال الاثنين الماضي شرقي جباليا شمال القطاع، وذلك أثناء مشاركته في مسيرة العودة الكبرى.
وفي سياق مُتصل، دعت وزارة الصحة جميع الجرحى الذين تتطلّب حالتهم السفر إلى خارج القطاع، الإسراع في استصدار جوازات سفر لتتمكّن الوزارة من إتمام إجراءات سفرهم.
وكانت الوزارة أعلنت بعد مليونيّة العودة، منذ يوم الثلاثاء حتى لحظة إعداد الخبر، عن ارتقاء (7) شهداء، هم: أحمد العبد أبو سمرة (21) عاماً، معين عبد الحميد الساعي (58) عاماً، محمد مازن عليان (20) عاماً، الطفل طلال عادل إبراهيم مطر (16) عاماً، وجميعهم مُتأثرين بجراحهم التي أصيبوا بها الاثنين الماضي، بالإضافة إلى استشهاد عمر جمعة أبو فول (30) عاماً، ناصر أحمد محمود غراب (51) عاماً، بلال بدير حسين الأشرم (18) عاماً.
وبذلك يرتفع عدد شهداء مليونيّة العودة إلى (65) شهيداً، وشهداء مسيرات العودة الكبرى التي انطلقت في قطاع غزة منذ 30 آذار/مارس الماضي إلى (118) شهيداً منهم (6) شهداء احتجز الاحتلال جثامينهم ولم يُسجّلوا في كشوفات وزارة الصحة.
بدورها أكّدت الهيئة الفلسطينية المستقلة لملاحقة جرائم الاحتلال في غزة، أنّ (54) من جرحى مسيرات العودة الذين أصيبوا على حدود غزة الاثنين الماضي، في حالة موت سريري، وإصاباتهم في الرأس والرقبة.
وخرج الفلسطينيّون في قطاع غزة في مسيرة مليونيّة العودة قرب السياج الأمني العازل شرقاً، بعد (7) مسيرات سبقتها لتطبيق حق العودة وفقاً للقرار (194)، وكسر الحصار المفروض على القطاع منذ أكثر من (11) عاماً، وتعبيراً عن رفضهم لقرارات الأمريكية فيما يتعلق بالقدس المحتلة ونقل سفارة واشنطن إليها، وذلك بالتزامن مع ذكرى نكبة الشعب الفلسطيني.
منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة