الأحد 20 أكتوبر 2019
خبر: نجاة عائلة فلسطينية بعد انهيار سقف منزلها في مخيم عين الحلوة

 

مخيم عين الحلوة – وكالات
 

تعرّض منزل اللاجئ الفلسطيني، أبو أحمد النابلسي، الكائن في مخيّم عين الحلوة جنوبي لبنان، لأضرار مادية إثر سقوط أجزاء من سقف المنزل على ساكنيه، دون وقوع إصابات.

وناشدت عائلة النابلسي الجهات المعنيّة لمساعدتها، بعد تعرّض سقف منزلها للانهيار الذي يقع في حي قاطع الرأس الأحمر، حيث اقتصرت الأضرار على الماديات.

يذكر أن أبو أحمد النابلسي، قد توجه إلى مكتب مجلس اللاجئين النرويجي لإعادة ترميم منزله، إلا أن مكتب الهندسة لم يوافق على ترميم المنزل بحجة أن البيت صالح للسكن.

الجدير بالذكر، أنّ انهيار أسقف منازل اللاجئين في المخيّمات الفلسطينية بلبنان، باتت ظاهرة متكررة، بسبب تصدع  المنازل بفعل الرطوبة وعوامل الزمن، والبطئ الشديد في تنفيذ مشروع إعادة إعمار وترميم البيوت الآيلة للسقوط من قبل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" ، وعدم تمكّن اللاجئين من ترميم منازلهم بأنفسهم بسبب ضعف الموارد الماديّة، ومنع دخول مواد البناء إلى المخيّمات من قبل السلطات اللبنانية.

يشار إلى أن "أونروا" ستبدأ، مطلع الشهر المقبل، بترميم بعض البيوت في حي الزيب بالشارع التحتاني، علماً أن أصحابها كانوا قد تقدموا بطلب الترميم، منذ نحو عامين، بعد أن انهارت أجزاء من أسقف وجدران البيوت على رؤوسهم، وتعرض كثير منهم لخطر الموت بسبب ذلك.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة