الجمعة 20 سبتمبر 2019
خبر: الحريري سيعلن انتقال ملف عمل اللاجئين للحكومة.. ومؤتمر شعبي لأبناء المخيمات في السفارة
الحريري سيعلن انتقال ملف عمل اللاجئين للحكومة
أوضاع اللاجئين | 2019-07-19 | خاص _ بوابة اللاجئين الفلسطينيين

بيروت
أكدت مصادر من سفارة السلطة الفلسطينية ببيروت لـ"بوابة اللاجئين الفلسطينيين" أن اجتماعاً ستعقده غداً هيئة العمل المشترك الفلسطنيني عند الساعة الحادية عشرة صباحاً لمناقشة التطورات الحاصلة في االمخيمات الفلسطينية بلبنان، بعد جمعة غضب نفذها اللاجئون احتجاجاً على عدم استجابة وزارة العمل اللبنانية لمطالبهم المتعلقة بقوانين عمل تنصفهم كلاجئين ولا تعاملهم كأجانب.

وأضافت المصادر أن هيئة العمل الفلسطينيي المؤلفة من قياديين في سبعة فصائل ستنظم بعد الاجتماع مباشرة عند الساعة الواحدة ظهراً، مؤتمراً شعبياً فيه شخصيات من جميع الفعاليات والحراكات بالمخيمات الفلسطينية كافة.

وحول هذا المؤتمر قال ممثل حركة حماس في لبنان أحمد عبد الهادي لموقع بوابة اللاجئين الفلسطينيين إن  الهدف منه هو إخبار جموع اللاجئين في المخيمات بما توصلت إليه التحركات السياسية مع الحكومة اللبنانية، ولمناقشة الخطوات التالية مع ممثلي اللاجئين أنفسهم في المخيمات، لأن "القيادة السياسية في الفصائل لا ترغب بأخذ القرار عن اللاجئين"

وأكد عبد الهادي أن رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري أكد لوفد حماس الذي زاره اليوم برئاسة عضو المكتب السياسي عزت الرشق، أن ملف العمال الفلسطيينيين انتقل من وزارة العمل إلى عهدة الحكومة وسيعلن ع ذلك في مجلس النواب، وذلك بعد سؤال الوفد عن أسباب عددم استجابة وزير العمل لمطلب رئيسي الحكومة والنواب باستثناء اللاجئ الفلسطيني من حملة "مكافحة العمالة الأجنبية" التي يقوم بها.

واعتبر ممثل حماس في لبنان أن حركته تنظر بإيجابية لهذه التأكيدات، لذا فإنهم اجتمعوا اليوم مساء مع أعضائ هيئة العمل الفلسطيني المشترك المكلفة بالتواصل مع لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني وبحضور سغير السلطة أشرف دبور، وبناء على ذلك سيتم عقد المؤتمر الشعبي لأبناء المخيمات غداً.

وكان وفد من حركة حماس التقى الحريري ظهر اليوم في بيت الوسط، بحضور رئيس لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني حسن منيمنة.

وقال الرشق بعد الاجتماع: "أوضحنا للرئيس الحريري أن اللاجئين في لبنان ليسوا وافدين أو عمالة أجنبية، ولهم صفة سياسية يجب ألا يتم المساس بها لأن المساس بصفة اللاجىء الفلسطيني في لبنان تذهب إلى قضية التوطين المرفوضة فلسطينياً ولبنانياً، وقد تفهم الرئيس الحريري هذا الأمر ، وطالبناه بمعالجة الأمر بما لا يمس بحقوق اللاجئين في لبنان"

وأضاف: "إننا نثق به وبالحكومة وفي إجراءاتها، ونقول بكل صراحة، نحن نفتخر بشعبنا الفلسطيني وبتعبيره السلمي عن حقوقه في لبنان وحرصه على السلم الأهلي اللبناني واستقرار الدولة اللبنانية وتعبيره عن مطالبه السلمية العادلة بطريقة حضارية واحترامه وتقديره للدولة اللبنانية"

في وقت سابق كان قد غادر عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير والمركزية لحركة فتح عزام الأحمد لبنان بعد زيارة قصيرة لم يجتمع بها مع أي من الفصائل، بل مع رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري وبعض الأطراف اللبنانية.

وقال الأحمد خلال جولته إن "من حق لبنان أن يطبق قانون العمل الخاص به ونحن ضيوف في لبنان وتحت سقف القانون اللبناني وعلينا معالجة المشكلة الأخيرة بالحوار"، داعياً الفلسطينيين إلى وقف التظاهرات.

وكان مصدر من سفارة السلطة في بيروت رفض أن يذكر اسمه قال لموقعنا إن الغضب في المخيمات الفلسطينية، وحجم المشاركة في الاحتجاجات والمظاهرات يجبر القيادات السياسية والفصائلية كافة دون استثناء إلى الوقوف مع مطالب الشارع في مجتمع اللاجئين الفلسطينيين بلبنان، وعدم غض النظر عن السعي لتحصيل مطالبهم.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة