قوات الاحتلال تفرض إجراءات مُشددّة في القدس المحتلة

شهيد في القدس المحتلة برصاص الاحتلال بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن

الجمعة 31 مايو 2019
قوات الاحتلال تفرض إجراءات مُشددّة في القدس المحتلة
وكالات - بوابة اللاجئين الفلسطينيين
فلسطين المحتلة
 
 أعلنت وزارة الصحة في رام الله استشهاد الشاب يوسف وجيه (18 عاماً) من قرية عبوين شمال رام الله، برصاص الاحتلال الإسرائيلي في مدينة القدس المحتلة، بزعم تنفيذه عملية طعن مزدوجة في القدس.

وكانت قوات الاحتلال قد أطلقت الرصاص الحي على الشاب وجيه في القدس، واعتقلته إلى أن أعلنت عن وفاته.

وزعم الاحتلال أنّ مستوطناً (18) عاماً أصيب بجراح طفيفة قرب كنيس في البلدة القديمة، وأصيب آخر قرب بوابة باب العامود طعناً في الرقبة والرأس ووُصفت جراحه بالخطرة، وقامت طواقم "نجمة داوود الحمراء" بنقل المُصابين لتلقّي العلاج في المستشفى، فيما اكتفت صحافة الاحتلال بالقول أنه "تم تحييده" من قِبل جنود الاحتلال.

على خلفيّة ما حدث، أغلقت قوات الاحتلال كافة أبواب البلدة القديمة والمسجد الأقصى، ومنعت آلاف الفلسطينيين من الوصول إلى المسجد، وذلك في الجمعة الأخيرة من شهر رمضان، حيث يتوافد عشرات الآلاف للصلاة في الأقصى، علماً بأنّ جمعيات استيطانية كانت قد توعّدت بتصعيد الاقتحامات خلال هذه الفترة بالتزامن مع ما يُسمونه "يوم توحيد القدس" الذي احتُلّ فيه ما تبقّى من مدينة القدس.
 

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد