وقفة احتجاجية في برج الشمالي احتجاجاً على تردي الأوضاع في المخيم

الجمعة 06 ديسمبر 2019
خاص

 

لبنان

شارك أهالي مخيم برج الشمالي في وقفة أمام مكتب مدير المخيم التابع لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" احتجاجاً على تردي الأوضاع المعيشية والاقتصادية.

وسلم الأهالي مذكرة إلى مدير المخيم تتضمن نداءًا عاجلاً لإعلان حالة الطوارئ وتأمين مساعدات إغاثية فورية.

وقال أبو طارق الخطيب، عضو التحرك الشعبي في المخيم، إن هناك حاجة ملحة لتفعيل برنامج الطوارئ المتوقف من قبل "أونروا"، داعياً الوكالة إلى تحمّل مسؤولياتها تجاه اللاجئين الفلسطينيين.

وأشار الخطيب، في حديث مع "بوابة اللاجئين الفلسطينيين"، إلى أن الأهالي سيقومون بخطوات تصعيدية داخل المخيم في حال لم تتم الاستجابة إلى مطالبهم.

وحول أوضاع المخيم، ذكر الخطيب أن مخيم برج الشمالي هو الأفقر في لبنان، وذلك وفق الدراسة التي أعدتها الجامعة الأمريكية في بيروت "AUB" و"أونروا"، وجاءت الأزمة اللبنانية لتزيد من حدة هذه الحالة، حيث ارتفعت أسعار السلع في المخيم إلى ما بين 30 إلى 40%.

 

وأوضح أن نسبة العمال في المخيم ضئيلة جداً، وفئة قليلة منهم تعمل في مشروع الإعمار الذي تقوم به "أونروا" عبر المنحة الألمانية.

وطالب الخطية منظمة التحرير والفصائل الفلسطينية بالتحرك السريع قبل تفاقم الأوضاع ووصولها إلى مرحلة الانفجار.

وكانت مؤسسات وجمعيات أهلية فلسطينية أطلقت منذ أيام نداء عاجلاً لدعم المخيمات الفلسطينية في ظل الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية المزرية التي تمر بها.

وتتفاقم أوضاع المخيمات والتجمعات الفلسطينية في لبنان، التي تعيش أوضاعاً صعبة بالأساس، في ظل الأزمة المالية والاقتصادية الحادة التي يمر بها لبنان، حيث أدى تغير سعر صرف الدولار الأمريكي مقابل الليرة اللبنانية إلى ارتفاع مهول في أسعار عدد من المواد الغذائية الأساسية، وسط ارتفاع معدلات البطالة والفقر بين صفوف اللاجئين.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد