فعاليّة توعوية ضد التنمّر في مدرسة للـ"أونروا" بمخيّم درعا

السبت 22 فبراير 2020
متابعات _ بوابة اللاجئين الفلسطينيين

مخيم درعا

نفذت إدارة مدرسة الصفصاف التابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، في مخيم درعا جنوبي سوريا، فعاليّة توعوية ضد مخاطر "التنمّر" تحت إشراف الكادر التعليمي، حيث تمّ التعريف بمعنى التنمر وبأشكاله في إطار تفاعلي من قبل التلاميذ المدرسة البالغ عددهم نحو 475 تلميذاً وتلميذة.

وبإشراف من الأخصائيّة النفسيّة في المدرسة الأستاذة سماح مفلح، أقيمت فعاليات تعريفيّة بمفهوم التنمّر ومخاطره على الأطفال، عبر الرسوم واللافتات التي خطّت بأيدي التلاميذ، إضافة إلى أغاني ذات طابع توعوي تدعو إلى التسامح والمحبّة.

 وتعرّف منظمة الأمم المتحدة لرعاية الطفولة "يونيسيف" التنمّر، كأحد أشكال العنف الذي يمارسه طفل أو مجموعة من الأطفال ضد طفل أخر أو إزعاجه بطريقة متعمدة ومتكررة، وقد يأخذ التنمر أشكالًا متعددة كنشر الإشاعات، أو التهديد، أو مهاجمة الطفل المُتنمَّر عليه بدنيّاً أو لفظياً، أو عزل طفلٍ ما بقصد الإيذاء أو حركات وأفعال أخرى تحدث بشكل غير ملحوظ.

وتأتي الفعاليّة، في إطار جهود وكالة " أونروا" لخلق بيئة مدرسية مانعة للتنمر، كإحدى التزاماتها التربوية، ضمن ميثاق "إطار حماية الطفل" المعمول به في الوكالة الدولية.

 


اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد