"شاهد" توجه مذكرة حقوقية لمقررين أممين حول عمليات الإعدام الإسرائيلية

الثلاثاء 25 فبراير 2020
متابعات

 

بيروت – لبنان
 

وجهّت المؤسسة الفلسطينية لحقوق الإنسان " شاهد" ومقرها بيروت، مذكرات قانونية عاجلة حول الاعتداءات الإسرائيلية الأخيرة على قطاع غزّة، وعمليات الإعدام والتنكيل التي يرتكبها الاحتلال خارج إطار القضاء، كما جرى بحق الشهيد محمد علي الناعم في منطقة خان يونس جنوب قطاع غزّة.

وتوجهّت "شاهد" بمذكراتها لكلّ من، المقرر الخاص المعني بحالات الإعدام خارج القضاء أو بإجراءات موجزة أو تعسفاً، السيد كريستوف هينز، والمقرر الخاص المعني بتعزيز وحماية حقوق الإنسان والحريات الأساسية في سياق مكافحة الإرهاب الآنسة فيونوالا ني أولاين، و المقرر الخاص للأمم المتحدة المعني بالتعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة البروفيسور نيلس ميلزر، إضافة إلى اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

وعرضت المذكرة، الاعتداءات التي قامت بها طائرات الاحتلال الإسرائيلي والتي أسفرت عن مقتل 4 فلسطينيين وجرح أكثر من 40 آخرين، داعية خلالها إلى التحرك الفوري والعاجل للضغط على "إسرائيل" لوقف اعتداءاتها ضد الفلسطينيين، وضرورة التزامها بأحكام القانون الدولي، وخاصة اتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949.

كما حملّت " شاهد" في مذكرتها، الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية القانونية حول سياسة القتل خارج إطار القضاء بحق النشطاء الفلسطينيين والتنكيل بهم.

وكانت قوات الاحتلال قد ارتكبت جريمة بحق الشاب محمد الناعم شرق خانيونس جنوب قطاع غزة صباح الأحد 23 شباط الجاري، تمثلت بقتله والتنكيل بجثمانه، أمام مرأى الكاميرات غير آبهةٍ بأي محاسبة أو قوانين دوليّة، وسط استنكار مراكز حقوقية ومطالبتها بإجراء تحقيق في جريمة التنكيل بجثمان الشهيد.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد