رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة بعد ارتدائه العلم الفلسطيني خلال جلسة في مقر الجمعية بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني.

"إسرائيل" تهاجم مسؤول أممي ارتدى علم فلسطين في مقر الأمم المتحدة

الأربعاء 30 نوفمبر 2016
رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة بعد ارتدائه العلم الفلسطيني خلال جلسة في مقر الجمعية بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني.
وكالات

الكيان الصهيوني - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

قامت وسائل إعلام عبرية بشن حملة تحريض على رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة بعد ارتدائه العلم الفلسطيني خلال جلسة في مقر الجمعية بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني. ويذكر أن صحيفة يديعوت أحرنوت العبرية أشارت إلى تصريحات سابقة قام فيها تومسون باتهام "إسرائيل" بجرائم تطهير عرقي ضد الفلسطينيين، ووصفت تصريحاته بأنها "معادية للسامية".

من جهته صرّح ممثل الكيان الصهيوني في الأمم المتحدة "جاني دانون" أن ظهور تومسون بالعلم الفلسطيني يهدف إلى تشويه سمعة "إسرائيل"، واعتبره شهادة حية على التمييز والتشويه المتعمد بدلاً من اتخاذ خطوات حيادية، وقال: "الفلسطينيون يتجنبون أي حوار مباشر مع إسرائيل من خلال الأمم المتحدة التي لا تزال هي الأخرى تواصل تمويل المنظمات التي تعمل على إدامة الصراع واعتماد مصالح سياسية ضيقة".

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد