حملات تعقيم شبه يوميّة في مخيّمي عسكر خشيةً من تفشي فيروس "كورونا"

الإثنين 30 مارس 2020
خاص

 

مخيم عسكر – نابلس
 

قال عضو لجنة الطوارئ في مُخيّم عسكر الجديد للاجئين الفلسطينيين في نابلس، محمد أبو كشك، اليوم الاثنين 30 آذار/ مارس، إنّ اللجنة تقوم بعمليات شبه يوميّة لتعقيم المُخيّم للوقاية وعدم تفشي فيروس "كورونا" في ظل الأزمة التي نعيشها.

وأوضح أبو كشك خلال اتصالٍ هاتفي أجراه "بوابة اللاجئين الفلسطينيين"، أنّ "اللجنة تم تشكيلها من اللجنة الشعبيّة للاجئين، ومؤسسات وفصائل العمل الوطني في المُخيّم من أجل الاشراف والتعامل مع الناس وتوعيتهم وإرشادهم في ظل هذه الأزمة"، مُؤكدًا أنّ "اللجنة تقوم بشكلٍ شبه يومي بحملة نظافة عامة في المُخيّم ومداخله التي تم إغلاقها من أجل تتبع العمّال الذين يعملون داخل الخط الأخضر".

وأشار إلى "وجود 5 حالات تقريبًا من العمّال القادمين من الأراضي المحتلة عام 1948 تم التعاون معهم وتحويلهم إلى مركز في نابلس لعمل الفحوصات وتطبيق الحجر المنزلي في البيت كإجراء احترازي"، مُبيّنًا أنّه "يتم توفير طرود غذائيّة للاجئين بالتعاون مع أهل الخير، مكونة من خضار وفواكه وطحين وسكر وباقي المواد الأساسيّة أيضًا".

وحول الحالات الضرورة التي تحتاج للذهاب لمشفى، قال أبو كشك لموقعنا إنّه "يتم التنسيق لهذه الحالات على أساس يتم أن إيصالها إلى مدينة نابلس ودخول المشفى، كما نتعاون مع عيادة "أونروا" في المُخيّم من أجل توزيع الأدويّة على الحالات المزمنة ونقوم بإيصالها إلى البيوت".

كما أشار أبو كشك إلى أنّ اللجنة "تقوم بشكلٍ يومي بتعقيم كافة المحلات في المُخيّم لتنظيفها ووقاية الناس ومن يعملون بداخلها من خطر وصول الفيروس"، مُؤكدًا أنّ "ذات الحملات والخطوات تجري في مُخيّم عسكر القديم أيضًا".

وخلال حديثه، أضاف أيضًا أنّ "هناك تعاونًا مع وكالة الغوث، وتم توفير دعم فرنسي تمثل بتوفير سيارة لنقل النفايات بسعة 25 طن، سيما وأنّ البلديّة لا تستطيع أخذ الحاويات من المُخيّم بشكلٍ يومي في ظل حالة الطوارئ، الأن نحن نأخذ الفايات من المُخيّم مباشرةً إلى المكب الرئيسي".

وفي ختام حديثه لموقعنا، أوضح أنّ "هناك تعاونًا أيضًا مع الدفاع المدني الذي قام في بداية الأزمة بتعقيم الشوارع والأزقّة لحماية السكّان. الأمور بحمد الله سليمة في مُخيّمي عسكر وهناك تعاون وتفهّم من قِبل السكّان".    

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد