اللجان الشعبيّة بالضفة ترسل رسالة احتجاج لمديرة عمليات "أونروا".. ما السبب؟

الثلاثاء 21 ابريل 2020
متابعات

الضفة الغربية المحتلة

أرسلت اللجان الشعبيّة للاجئين الفلسطينيين في مُخيّمات الضفة المحتلة، رسالة احتجاج إلى مديرة عمليات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" بالضفة غوين لويس.

وقالت اللجان في رسالة الاحتجاج: إنّ "كافة اللجان ترفض وبشدة توزيع الطرود الغذائية التي تم الحديث عنها بهذا العدد المهين الذي لا يسمن ولا يغني من جوع"، مُطالبةً "بمضاعفة أعداد الطرود المنوي تقديمها للمُخيّمات والتنسيق المباشر مع اللجان الشعبيّة في هذه الموضوع، حتى لا يكون هناك ازدواجية في توزيع المساعدات". 

وطالبت اللجان مديرة عمليات "أونروا"، بأن "تعمل على عقد لقاء عاجل ومصغّر وفق احتياطات السلامة والوقاية للمكتب التنفيذي للاجئين مع إدارة المناطق في وكالة الغوث الدولية لبحث القضايا الطارئة، وفي مقدمتها المساعدات الإنسانية الطارئة ووسائل الوقاية والسلامة في المُخيّمات، ومسؤولية الوكالة في هذه الأزمة".

كما شدّدت اللجان في رسالتها، على ضرورة "العمل على تطبيق برامج الطوارئ في مناطق عمليات وكالة الغوث الخمسة".

وطالبتها أيضًا بالعمل "على زيادة شريحة المستفيدين من المساعدات الانسانية الثابتة والطارئة لتشمل كافة العائلات الفاقدة للدخل والفقيرة في مُخيّمات اللاجئين الفلسطينيين".

وطالبت فصائل ومؤسسات فلسطينيّة عديدة في أوقاتٍ سابقة، وكالة "أونروا" بزيادة خدماتها للاجئين الفلسطينيين في ظل أزمة جائحة "كورونا"، وسط اتهاماتٍ عديدة للوكالة الأمميّة بالتقصير بحق المُخيّمات خلال هذه الأزمة مُتذرعةً لـ"الأزمة المالية".

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد