قرع على الطناجر في عين الحلوة تعبيراً عن الفقر

الجمعة 05 يونيو 2020
متابعات

 

مخيم عين الحلوة – صيدا

 

قرع المئات من اللاجئين الفلسطينيين في مخيم عين الحلوة على الطناجر تعبيراً عن سوء الأحوال المعيشية التي وصلوا إليها، وتنديداً بتأخر وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" في مساعداتها الإغاثية.

وتأتي هذه الخطوة عقب دعوات وجهها ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي إلى قرع الطناجر بهدف التأكيد على ضرورة دعم اللاجئين الفلسطينيين.
 

 

وتفاقمت أوضاع اللاجئين الفلسطينيين جراء الأزمة الاقتصادية الحادة في لبنان وانخفاض سعر صرف الليرة اللبنانية مقابل الدولار الأمريكي وغلاء الأسعار الفاحش، إلى جانب اضطرار الأهالي، وأغلبيتهم الساحقة من العمال المياومين، إلى البقاء في منازلهم بسبب فيروس "كورونا"، وما رافقه من إغلاق تام للمخيمات بفعل قرار التعبئة العامة في لبنان.

أما فيما يتعلق بالمساعدات النقدية المقدمة من قبل الوكالة، ففي آخر بيان لها، أطلقت "أونروا"، الأربعاء الماضي، الرابط الإلكتروني المخصص للحصول على أرقام الحوالات للمستفيدين من المساعدات الإغاثية، وذلك بعدما شهدت عملية التوزيع عشوائية كبيرة وكتظاظاً واسعاً عند مراكز "بوب فايننس".

وأوضحت الوكالة في بيان أنه يمكن للمستفيدين الذين لم يحصلوا على أرقام حوالاتهم الخاصة بالمساعدة الإغاثية الدخول إلى الرابط الالكتروني  (https://gfoportal.unrwa.org/lforssp) لتسجيل المعلومات الخاصة بهم بدءاً من منتصف ليل اليوم الأربعاء، 3 حزيران/يونيو حتى منتصف ليل يوم الأحد القادم، الموافق لـ 7 حزيران/يونيو.

وشددت أنه لن يستطيع المستفيدون التسجيل بعد منتصف ليل 7 حزيران/يونيو، داعية إلى الالتزام بالتواريخ المحددة لتسجيل المعلومات في الرابط.

وذكرت الوكالة في وقت سابق أن النظام الإلكتروني سيساعدها على معرفة عدد العائلات التي تمكنت من التسجيل، وبناء على ذلك ستقوم بإبلاغهم بأرقام حوالاتهم على دفعات.

يذكر أن "بوابة اللاجئين الفلسطينيين"، أجرى في وقت سابق، استطلاعين للرأي، أظهرا وجود عدم رضا شعبي فلسطيني في لبنان حول تعامل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، وأداء منظمة التحرير والفصائل الفلسطينية حيال أزمة "كورونا".

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد