2.jpg

المكتب التنفيذي واللجان الشعبيّة بالضفة يُحذران من ألاعيب مخابرات الاحتلال في استغلال حاجة العمّال

الإثنين 15 يونيو 2020
2.jpg
الضفة الغربية المحتلة-متابعات/ بوابة اللاجئين الفلسطينيين

حذَّر المكتب التنـفيذي للاجئين الفلسطينيين واللجان الشعـبية لكافة مُخيّمات الضفـة الغربية، من كافة "المخططات والألاعيب التي تُمارسها المخابرات الصهيونية لاستغلال حاجة العمّال الفلسطينيين داخل المستوطنات".

وقال المكتب في بيانٍ مشترك مع اللجان الشعبيّة للمُخيّمات، مساء أمس الأحد 14 يونيو/ حزيران، إنّ "الاحتلال لجأ ومن خلال أجهزته الأمنية في محاولة لاختراق وحدة الصف الوطني الفلسطيني إلى فتح كل أبواقه من جواسيس وعملاء وإعلام ومواقع إخبارية مُعادية لتفكيك السلطة والمجتمع الفلسطيني وإضعاف موقفها من صفقة القرن وخطة الضم".

وأشار البيان المُشترك إلى أنّ "هذا المشروع مبرمج لقتل الروح المعنوية لدى هذا الجيل، والهدف هو الإمعان في قتلنا وإرهاقنا وإحباطنا والاستسلام لمشاريعهم التصفوية"، لافتاً أنّه "ومن بين تلك المحاولات الاستخباراتية قيام هذه الأجهزة ببث مقاطع فيديو فيها حوارات ولقاءات مع بعض العمّال الذين يعملون بالداخل، حيث يشتمون ويلعنون السلطة ومنهم من يقول أنه لا يهمه قيام دولة فلسطينية بل إطعام أولاده فقط".

وقال إنّ "هذا الفيديو يُعتبر استغلال رخيص وحقير من المُخابرات الصهيونية وفريق المنسق لحاجة العمّال وأوضاعهم الاقتصادية، ومن أجل خلق الفتن والفوضى، لذلك يجب علينا دوماً أن نكون متيقظين لأساليبهم وألاعيبهم اللانسانية، وهذا كله في محاولة منهم لحرف الأنظار عمّا يدور داخل الكيان، حيث أن هناك شريحة كبيرة لديهم تهاجم حكومتهم وتتهمهم بالنازية والفاشية والقتل المبرمج للفلسطينيين".

وأكَّد البيان المشترك على أنّ "هذه الظروف العصيبة تحتّم علينا رص صفوفنا والالتفاف حول قيادتنا الشرعية المتمثلة بمنظمة التحرير الفلسطينية، والوقوف جنباً إلى جنب من أجل المُحافظة على الوطن والمواطن".

وحذَّر البيان أيضاً "كل من تسوّل له نفسه محاولة شق الصف والالتفاف على القرارات الوطنية، وسنكون على أتم الاستعداد والجهوزية لإيقاف هؤلاء عند حدّهم وحسم أمرهم بالمنطق الوطني والأخلاقي".

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد