اللجنة الشعبية بمُخيّم الشاطئ تنظم يوماً ترفيهيًا لمرضى السرطان من الأطفال

السبت 27 يونيو 2020
متابعات

 

مخيم الشاطئ – غزّة

 

نظّمت اللجنة الشعبيّة للاجئين في مُخيّم الشاطئ غرب مدينة غزّة، يوماً ترفيهياً للأطفال المُصابين بمرض السرطان بالتعاون مع مؤسسة بسمة أمل لمرضى السرطان.

وبحسب بيانٍ للجنة الشعبيّة، فقد شارك في اليوم الترفيهي 20 طفلاً من بينهم 15 طفلاً من المرضى وبحضور عائلات الأطفال.

ونقل البيان تأكيد رئيس اللجنة الشعبيّة في المُخيّم نصر أحمد، بأنّ "هذا النشاط يأتي ضمن الأنشطة التي تنظمها اللجنة للتخفيف عن أطفالنا ورسم البسمة والفرحة على شفاههم، ولنرسل رسالة لكل العالم بأن أطفالنا لهم الحق في العيش حياة كريمة كباقي أطفال العالم وأن يكون لهم دولة".

وأضافت اللجنة في بيانها، أنّ اليومي الترفيهي شمل فقرات منوعة من الألعاب والدبكة والرسم على الفخار، ولاقى استحسان الأطفال وذويهم الذين أعربوا عن سعادتهم وفرحتهم بهذا اليوم.

يُشار إلى أنّ هناك قرابة (8326) مريضاً بالسرطان في قطاع غزّة تتفاقم معاناتهم يوماً بعد يوم بفعل الحصار الصهيوني المُستمر منذ قرابة 13 عاماً، إذ يحتاجون إلى تدخلٍ صحي عاجل في ظل ندرة الإمكانات الصحية في القطاع.

جدير بالذكر، أنّ قطاع غزّة بمُخيماته بوجهٍ عام يُعاني من قلة الأماكن المفتوحة والمناطق الترفيهيّة والمساحات الخضراء، وهو ما ينعكس بالتأكيد سلباً على حياة السكّان لا سيما الأطفال منهم، وفي ظل أيضاً ظروفٍ معيشيةٍ قاهرة بفعلٍ عواملٍ عديدة لعل أبرزها الحصار، وتأتي هذه الفعاليات لتعويض جزءٍ بسيط من الفراغ الموجود في ظل غياب هذه الأماكن الترفيهيّة.

5.jpg
4.jpg
3.jpg
2.jpg

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد