اتحاد الموظفين بوكالة "أونروا" يعلن انتهاء أزمة المفصولين في قطاع غزّة

الإثنين 29 يونيو 2020
قطاع غزة-متابعات/ بوابة اللاجئين الفلسطينيين

أعلن رئيس اتحاد الموظفين في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" بقطاع غزّة أمير المسحال، اليوم الاثنين 29 يونيو/ حزيران، انتهاء أزمة ملف المفصولين من وكالة الغوث في قطاع غزة.

وقال المسحال خلال مؤتمرٍ صحفي أمام مقر الوكالة غرب مدينة غزة، إنّه "وفي الوقت التي تتجه فيه الأونروا في كافة مناطق عملياتها الخمسة إلى وضع أكثر صعوبة مما مضى، وفي ظل الوضع الاقتصادي الصعب في قطاع غزة نتيجة للحصار والتحديات الماليّة التي لحقت بالمؤسسة الدوليّة نتيجة وقت التمويل الأمريكي بشكلٍ كامل، وبالرغم من وجود جائحة كورونا إلا أنّه كان هناك صراعاً نقابياً منذ عامين انتهى بإعلان نزاع العمل وفعاليات مستمرة نتيجة تنكّر إدارة الوكالة للعديد من الاتفاقيات الموقعة خلال الأعوام الماضية، لذلك فقد بدأت حوارات جادة مع إدارة الوكالة بغزة خلال الأسبوعيين الماضيين لمناقشة العديد من القضايا الهامة ذات الخلاف وإنهاء حالة الاحتقان".

وتابع المسحال: "إننا باتحاد الموظفين وبرعاية كل الأطراف ذات العلاقة سواء المفوّض العام للوكالة، أو مدير عمليات الوكالة، أو رئيس المؤتمر، أو دائرة شؤون اللاجئين، وشعوراً منّا في الاتحاد بروح المسؤولية في ظل التحديات الكبيرة التي تواجه "الأونروا"، فقد تم قبول الوظائف العشرين التي تم منحها لإقليم غزة ليتم استيعاب الموظفين المفصولين منذ عام 2018 بطريقةٍ استثنائية لتكون بدايةً لحوارات جادة مع الوكالة".

وأعلن المسحال أنّه "تم الاتفاق على عودة جميع الموظفين المفصولين بموجب الاتفاقية الموقعة بين الاتحاد وإدارة الوكالة عام 2018 دونما استثناء على وظائف دائمة وضمن الموازنة العامة الاعتيادية براتب جزئي 50%".

وأشار إلى أنّه "تم الاتفاق على أن يكون الراتب الجزئي هو حالة استثنائية مؤقّتة لهذه الدفعة لحين ايجاد شواغر تتلاءم مع مؤهلاتهم وخبراتهم لتحويلهم إلى دوامٍ كامل وفق الموارد المالية المتاحة".

كما تم الاتفاق على "البدء بحواراتٍ جادّة لاستكمال كل الملفات العالقة والخاصة باتفاقية الـ LDC، والموظفين فوق سنة الـ50 الذين فصلوا عام 2018 وإيجاد حلول ملائمة لهم بموجب التفاهمات مع القائم بأعمال المفوّض العام السابق السيد ساوندرز، وكذلك ما تم التوافق عليه داخلياً بخصوص موظفي اليومي"، بحسب المسحال.

وقدّم المسحال "الشكر الجزيل للمفوّض العام الحالي فيليب لازاريني على موافقته الاستثنائية لتعبئة هذه الشواغر لتكون بوابة لإنهاء الصراع في إقليم غزة، ونتطلّع للموافقة على تعبئة باقي الوظائف التي تم رفعها من مدير العمليات في غزة لإنهاء هذه المعضلة بطريقةٍ نهائية وفق الظروف المالية القادمة".

وأكَّد المسحال أنّه "سيتم انهاء هذا الملف خلال الأسبوعين القادمين"، مُطالباً "دائرة شؤون اللاجئين بمواصلة مساندة الاتحاد لاستكمال بعض الملفات العالقة التي لا زالت على طاولة المفاوضات".

واعتصم عشرات الموظفين المفصولين من وكالة "أونروا" أكثر من مرّة أمام مقر الوكالة الأمميّة الرئيسي غرب مدينة غزّة، احتجاجًا على تواصل الوكالة في إهمال ملف المفصولين من العمل.

وكان "بوابة اللاجئين الفلسطينيين" نشر تقريراً حمل عنوان: "المفصولون من عملهم في "أونروا" بغزة: هكذا تحطّمت أحلام أبنائنا"، سلّط الضوء على معاناة هؤلاء الموظفين.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد