النيابة العامة تُحقّق في وفاة الطفل مهند نخلة من مُخيّم الجلزون

الأربعاء 15 يوليو 2020
الضفة الغربية المحتلّة-وكالات

أوضحت النيابة العام في الضفة المحتلة، يوم أمس الثلاثاء 14 تموز/ يوليو، أنّ "إجراءات التحقيق بقضية وفاة الطفل مهند نخلة (8 سنوات) من مُخيّم الجلزون للاجئين الفلسطينيين الذي عُثر على جثته في بلدة شقبا غرب رام الله قبل أسابيع، ما زالت مُستمرة".

وبيّنت النيابة في بيانٍ لها، أنّه "تم توقيف حدث مشتبه به لحين الانتهاء من التحقيق، ووفقاً لنص المادة (9) من قرار بقانون رقم (4) لسنة 2016 بشأن حماية الأحداث تعتبر الملفات الخاصة بالأحداث ملفات سرية يحظر نشرها".

وشدّدت على أنّه "يحظر نشر أي معلومات تتعلّق بالحدث أو تدل على شخصيته تحت طائلة المسؤولية القانونية".

بدورها، أعلنت عائلة الطفل المغدور مهند نخلة أنّ "النيابة توصلت للفاعل، والذي قام بإعادة تمثيل الجريمة"، إذ قال محمد نخلة شقيق الطفل مهند في تصريحٍ له لوكالة "وطن"، أنّه "ومنذ الإعلان عن وفاة مهند لم نقل إنه توفي وفاة طبيعية وكانت لدينا شكوك تيقّنا منها في النهاية، وكنا قد استبعدنا وفاته طبيعياً".

وأوضح محمد أنّ "المعلومات المؤكدة لدينا أن شاباً يبلغ من العمر 15 عاماً اعترف بجريمته، وقد قام باصطحاب مهند إلى المغارة ورماه هناك، وهذه نتائج التحقيق الأولي والتفاصيل الأخرى تحتاج إلى وقتٍ للظهور، خاصة وأن التحقيق مستمر في القضية".

كما بيّن أنّ "القاتل توجّه إلى شقيقه مهند، وكذب عليه وأخبره أن أمه تريد منه الحضور، وهو أمر غير صحيح،  وسيتم استكمال إجراءات التحقيق لدى النيابة للوصول إلى كافة التفاصيل، والتي سيعلن عنها لاحقاً".

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد