دعوات إلى أخذ أقصى درجات الحيطة بعد تسجيل أول إصابة بـ "كورونا" في مخيم نهر البارد

الأحد 02 اغسطس 2020
متابعات

 

أعلنت الفصائل الفلسطينية في الشمال واللجنة الشعبية في مخيم نهر البارد تسجيل أول حالة إصابة بفيروس "كورونا" قادمة من مخيم برج البراجنة.

وأوضحت الفصائل، في بيان، أن الشخص المصاب خالط العديدين أثناء غداء عرس يوم الأحد الفائت، في مخيم برج البراجنة.

وطالب البيان جميع المشاركين في الغداء والعرس بـ "حجر أنفسهم حتى يوم الإثنين المقبل موعد حضور فريق طبي من وزارة الصحة لإجراء فحوص للمخالطين، وفي حال شعر أحدهم بأعراض كالحرارة المرتفعة أو السعال الحاد أو ضيق التنفس الإسراع إلى المستشفى الحكومي".

ودعا الأهالي إلى "أخذ إجراءات الوقاية اللازمة خصوصاً التباعد الاجتماعي وتجنب الأماكن المزدحمة".

وقام فوج الدفاع المدني الفلسطيني في مخيم نهر البارد، أمس السبت، بحملة رش معقمات في حي عمقا في المخيم القديم.

وقال مسؤول الحراك الفلسطيني في مخيم نهر البارد، محمد أبو قاسم، إن الوضع بات مخيفاً، داعياً الأهالي إلى عدم الاستخفاف أو الاستهتار بالوباء.

وأشار إلى أنه من الممكن أن تتخذ إجراءات، عقب انتهاء العيد، للحد من التجمعات واللقاءات، مشدداً أن المخيم لا يتحمّل أي وباء.

بدوره، ناشد الناشط في المخيم، أبو صالح موعد، بضرورة أخد الحطية والحذر من خلال التقليل من التجوال في الطرقات إلا لحالات الضرورة، ولبس الكمامات والتباعد الاجتماعي.

وطالب "المعنيين المحليين" بالعمل على تحصين الأمن الصحي المحلي ومراقبة مداخل المخيم والفحص الحراري للوافدين.

 

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد