جانب من النشاط الترفيهي في مخيم زيزون

نشاط ترفيهي للعائلات المهجّرة في مخيّم زيزون للإيواء جنوبي سوريا

الخميس 17 اغسطس 2017
جانب من النشاط الترفيهي في مخيم زيزون
خاص - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

سوريا - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

أقيم في مركز إيواء النازحين بمعكسر زيزون جنوبي سوريا "مخيّم زيزون"، يوم أمس الأربعاء 16 آب، نشاطاً ترفيهيّاً وثقافيّاً وفكاهيّاً للصغار والكبار، على أرض مسرح المعسكر، الذي يضم نحو 73 عائلة فلسطينيّة مهجّرة عن مخيّماتها في درعا وريف دمشق، إلى جانب مئات العائلات السوريّة النازحة.

النشاط الذي حضره حشد كبير من الأهالي، جرى بتنظيم من "مؤسسة رحمة الإغاثية" بالتعاون مع فرقة الأصدقاء للفنون والعروض المسرحيّة ، بقيادة المخرج السينمائي الفلسطيني أمجد زريق، من أبناء مخيّم درعا للاجئين.

 ونقل مراسل "بوابة اللاجئين الفلسطينيين" في درعا أجواء الحفل، التي تخللها مسابقات ترفيهيّة للصغار والكبار وتوزيع الهدايا على أطفال، فضلاً عن عروض غنائية ومسرحية فكاهيّة، استطاعت أن تخلق جوّاً من البهجة وتزرع الابتسامة على وجوه نحو ألفي طفلٍ سوري وفلسطيني نازحين في المعسكر.

يذكر أنّ معكسر زيزون، والذي بات يعرف باسم مخيّم زيزون، هو مركز الإيواء الأول من نوعه في جنوبي سوريا، ويأوي عشرات العائلات الفلسطينية من مخيّم درعا ومخيّمات ريف دمشق، بالإضافة الى اللاجئين الفلسطينيين الذين هُجروا من مخيّم جلين في منطقة حوض اليرموك على يد تنظيم " داعش".

كما أشار مراسل البوابة، إلى أنّ أكثر من 2000 طفل داخل المخيّم، يعيشون ظروفاً مأساوية في الخيم وبيوت القصب تحت أشعة الشمس الحارقة، دون اهتمام من قبل الهيئات والمؤسسات والمنظمات الدولية والمحلية.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد