سونيا نمر.. الكاتبة العربية الوحيدة ضمن المرشحين لجائزة "آستريد ليندغرين" لأدب الأطفال

سونيا نمر.. الكاتبة العربية الوحيدة ضمن المرشحين لجائزة "آستريد ليندغرين" لأدب الأطفال

الأربعاء 25 أكتوبر 2017
سونيا نمر.. الكاتبة العربية الوحيدة ضمن المرشحين لجائزة "آستريد ليندغرين" لأدب الأطفال
وكالات-بوابة اللاجئين الفلسطينيين

فلسطين المحتلة-بوابة اللاجئين الفلسطينيين

انضمّت أستاذة الدراسات الثقافية في جامعة بيرزيت سونيا نمر للقائمة القصيرة لترشيحات النسخة التاسعة من جائزة "اتصالات لكتاب الطفل"، وهي الجائزة الأبرز المُخصصة لأدب الأطفال في العالم العربي، وجاء الترشيح عن كتاب "طائر الرعد" ضمن فئة كُتّاب العام لليافعين، وستُعلن النتائج خلال الشهر المُقبل.

كما ترشّحت الفلسطينية نمر لجائزة "آستريد ليندغرين" لأدب الأطفال، والتي تأسست من قِبل الحكومة السويدية عام 2002، بعد وفاة الأديبة ليندغرين، وتُقدّم لأفضل عمل عالمي في أدب الأطفال والشباب، سواء كان مكتوباً أو محكيّاً.

وتُعتبر سونيا نمر المُرشّحة العربية الوحيدة لهذه الجائزة التي يُطلق عليها البعض جائزة نوبل لأدب الأطفال، ضمن ما يُقارب (100) أديب عالمي، وتظهر نتائجها في نيسان عام 2018.

يُشار إلى أنّ الفلسطينية سونيا نمر هي كاتبة أدب أطفال وحكواتية فلسطينية، بدأت الكتابة للأطفال أثناء وجودها في سجون الاحتلال، وواصلت الكتابة وترجمة الكتب إلى جانب عملها مسؤولة تعليم في المتاحف بالعاصمة البريطانية لندن.

وفاز كتابها "رحلات عجيبة في البلاد الغريبة" بالمرتبة الأولى في جائزة الاتصالات لأدب الأطفال العربي 2014 عن فئة أدب اليافعين العربي، كما أصدرت (16) كتاباً للأطفال، وقد حظيت روايتها "قطعة صغيرة من الأرض"، التي شاركتها في تأليفها إليزابيث ليرد، بتقدير كبير، لها مجموعة من الحكايات الأسطورية الفلسطينية، التي تتصف بروح الدعابة، مثل "الغول غدار"، وغيرها. ولها إصدارات عديدة لدى مؤسسة تامر منها "ملك الحكايات وزلوطة" و"مختار أبو أذنين كبار" للأطفال و"قطعة صغيرة من الأرض" لليافعين.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد