الأسير الفلسطيني سامي جنازرة

الأسير جنازرة ابن مخيّم الفوّار يُواصل إضرابه عن الطعام

الثلاثاء 24 ابريل 2018
الأسير الفلسطيني سامي جنازرة
وكالات - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

فلسطين المحتلة - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

يُواصل الأسير الفلسطيني سامي جنازرة (44) عاماً من مخيّم الفوّار للاجئين جنوبي الخليل المحتلة، إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم (31) على التوالي، رفضاً لاعتقاله الإداري في سجون الاحتلال.

وحسب محامي نادي الأسير الفلسطيني، الثلاثاء 24 نيسان/ابريل، الذي تمكّن من زيارة الأسير جنازرة في معتقل "عيادة الرملة"، فإنّه حضر على كرسي مُتحرّك، فهو لم يعد قادراً على السير وسط تراجع طرأ على وضعه الصحي مع استمراره في الإضراب.

ونقل المحامي عن الأسير جنازرة أنه يُعاني من دوار بشكلٍ مُستمر ونقصان في الوزن وانخفاض في الضغط ونبضات القلب، وأوجاع في العضلات وآلام في الرأس والعيون.

وبيّن الأسير جنازرة أنّ إدارة معتقلات الاحتلال أرسلت أحد المسؤولين في الاستخبارات لإقناعه بتعليق إضرابه بناءً على وعود بإنهاء اعتقاله الإداري، إلا أنه رفض ذلك.

ومن الجدير بالذكر أنّ الأسير جنازرة مُعتقل منذ 13 كانون الأول 2017، وهو الاعتقال السادس له، وخاض إضراب عن الطعام سابقاً رفضاً لاعتقاله الإداري، استمر لمدة (70) يوماً.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد