الأربعاء 26 فبراير 2020
خبر: مقتل فلسطيني من "عين الحلوة" بالرصاص في السويد والشرطة تحقق

الفلسطينيون حول العالم | 2020-02-05 | متابعات

 

السويد
 

لقي اللاجئ الفلسطيني ابن مخيّم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين جنوبي لبنان الشاب محمد الحوراني حتفه، جرّاء إطلاق الرصاص عليه من قبل مجهولين الثلاثاء 4 شباط فبراير، أثناء عودته إلى منزله في منطقة "بريجارغاتان" ببلدة "لاندسكرونا" جنوب السويد.

ونقلت إحدى قنوات التلفزة المحليّة، عن الشرطة السويدية قولها: إنّها تلقّت مكالمة هاتفية تفيد بأن إطلاق نار وسماع صوت تفجير وقع بالمنطقة، بعد الساعة السادسة مساءً، توجّهت على إثرها الدوريّات إلى المكان، وعثرت على جثّة الشاب البالغ من العمر 35 عاماً، وقد أصيب ببضعة رصاصات في رأسه.

ودعت الشرطة سكّان منطقة " لاندسكرونا"، إلى المساعدة في التحقيقات، وتوجّه كل من تتوفّر لديه معلومات سواء قبل وقوع الحادث أو اثنائه أو بعده  مباشرة، إلى مركز الشرطة للإدلاء بها.

وفور وصول خبر مقتل حوراني، عمت حالة من الحزن على مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين جنوبي لبنان.

بدورها، نعت "المجموعة 194" المتخصصة بمسألة حق عودة اللاجئين الفلسطينيين، الشاب محمد حوراني، في منشور لها جاء فيه: "فجعت المجموعة 194 والجالية الفلسطينية وعموم سكان لاندسكرونا بجريمة نكراء أودت بحياة الشاب محمود حوراني 35 عاما من مخيم عين الحلوة، حيث أقدم مجهولون قتلة على الغدر به ومباغتته بإطلاق عدة طلقات على رأسه وأمام منزله وهو عائد من عمله".

وتابعت: "كما نطالب الأجهزة الأمنية التي نثق بقدراتها وإمكاناتها العمل على كشف القتلة وتقديمهم للقضاء، ونتمنى على أبناء الجالية عدم الذهاب بعيداً وضبط النفس والتعاون مع الأجهزة الأمنية لوضع حد لحالة العنف المتزايدة في عدد من المدن السويدية".​​

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة