فلسطينيو سوريا في تركيا يوجهون رسالة إلى سفير السلطة هناك

الإثنين 26 اغسطس 2019
خاص

 

اسطنبول – خاص
 

طالب لاجئون فلسطينيون من سوريا إلى تركيا، في رسالة تداولوها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، سفير السلطة الفلسطينية في أنقرة، فايد مصطفى، الكشف عن نتائج الاجتماعات التي أجراها مع الجانب التركي فيما يخص استثناء اللاجئين الفلسطينيين السوريين في تركيا من الحملة الأمنية التي تواصلها السلطات التركية، لترحيل وتغريم من لا يملكون بطاقة الحماية المؤقتة (الكملك) أو إعادة من يملكون بطاقات صادرة في ولايات أخرى من اسطنبول إلى تلك الولايات.

وجاء في نص الرسالة، "نتمنى من حضرتكم التنازل والتكرم على قرابة تسعة آلاف لاجئ فلسطيني في تركيا والخروج "بتصريح إعلامي علني "يضعنا في حقيقة ما حدث وسيحدث، كي يرتب كل منّا أموره وأوضاعه."

يذكر أن السفير الفلسطيني في تركيا، كان قد اجتمع مع عدة مسؤولين أتراك لبحث أوضاع اللاجئين الفلسطينيين من سوريا المهجرين إلى تركيا، على ضوء الإجراءات التي استحدثتها الحكومة التركية، وكان آخرها مع رئيس بلدية إسطنبول الكبرى، أكرم إمام أوغلو، ونائب والي اسطنبول، محمد علي أوزيغيت.

وقال اللاجئون في رسالتهم: "بسبب غيابكم عن الساحة وعدم تصريحكم بخصوص نتائج الاجتماع، عدنا إلى دائرة الإحباط وانقطاع الامل والقلق المستمر، بعد أن كنا وجدنا بصيص أمل من خلال لقائكم الأخير، نظراً لاستمرار الحملة الأمنية وعدم استثناء الفلسطينيين منها، بل وتوقيفهم واختفاء بعضهم، كاللاجئ الشاب ماهر بشير عبويني الذي اختفى قبل أسبوع ولا يزال مجهول المصير حتى اللحظة".

كما رأى اللاجئون برسالتهم أن النتائج لا تتعدى إحدى ثلاثة احتمالات، إما أن تصريحات السفير عبارة عن إبر تخدير لامتصاص غضب اللاجئين الفلسطينيين الذين يشعرون بالإهمال والتقصير من قبل السفارة، أو أن هذه الجولة لم تستطع تحصيل أي شيء من التوقعات وكانت نتيجة اللقاءات مع الجانب التركي سلبية أو أن الرد التركي كان إيجابياً -وهذا ما نتمناه- لكن القرار يحتاج لبعض الوقت.

الجدير بالذكر أن بوابة اللاجئين الفلسطينيين قد تواصلت مع السفارة الفلسطينية في أنقرة ومع جمعية فيدار، وردت الأولى بأنها ما تزال في انتظار جواب الجانب التركي على الطلبات التي قُدمت بخصوص تسوية وضع فلسطينيي سوريا والنظر في خصوصية حالهم، فيما قالت الأخيرة: "بأنها في انتظار عودة السفير من فلسطين، ومتابعة نتيجة لقاءاته مع رئيس بلدية اسطنبول".

يذكر أن أعداد اللاجئين الفلسطينيين السوريين في تركيا حوالي 2400 عائلة فلسطينية مسجلة، وموزعة على كل الأراضي التركية في الوسط والجنوب، وأن عدد العائلات الموجودة في مدينة إسطنبول مايقارب حوالي 1200 عائلة فلسطينية، 500 عائلة تمتلك وثائق الحماية المؤقتة صادرة عن مدينة إسطنبول و400 عائلة منهم لا تمتلك أوراق الحماية المؤقتة "الكملك"، وأعداد العائلات التي تمتلك هذه الوثائق لكن من ولايات أخرى تجاوز الـ 300 عائلة.

 

كما يذكر إلى أن 1200 عائلة فلسطينية سورية في تركيا متوزعة ضمن المحافظات الجنوبية، حوالي 390 عائلة منها لا تمتلك وثائق الحماية المؤقتة.

فيما نسبة اللاجئين الفلسطينيين العاملين في مدينة اسطنبول قد تجاوزت ال 70٪ من جميع اللاجئين الفلسطينيين السوريين في تركيا بحسب إحصائيات جمعية خير أمة.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد