وعود من الفصائل و"أونروا" بتحقيق مطالب أهالي مخيم نهر البارد

الأحد 01 مارس 2020
متابعات


مخيم نهر البارد – طرابلس
 

قالت  "لجنة التحركات" في مخيم نهر البارد للاجئين الفلسطينيين شمالي لبنان: إن مدير عام وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" كلاوديو كوردوني في لبنان وعد بتقديم مساعدة لأهالي المخيم نهاية آذار/ مارس، وأنه سيعمل على الإسراع في إعمار البيوت المدمرة جراء حرب عام 2007 وتأمين السيولة المالية لذلك.

وفي بيان صادر عن اللجنة عقب اجتماعات منفصلة لها بكوردوني وقياديين في الفصائل الفلسطينية أضافت: أن كودوني وعد بالعمل على زيادة مبلغ الشؤون – وهو مبلغ مالي شهري تقدمه الوكالة للعائلات الفقيرة جداً-  وإيجاد صيغة مع البنوك اللبنانية لدفع أموال الشؤون بالدولار، كما سيعمل تحسين وضع العيادة الطبية بالموظفين والأطباء والأدوية.

وأشار البيان إلى أنه "سيكون هناك اجتماع خاص لاحقاً لمناقشة وبحث موضوع المياه المالحة وحفر الآبار والطريقة التي تمت وما نتج عنها".

وأوضحت "لجنة التحركات"، أن "القيادة السياسية الفلسطينية في لبنان تعهدت بمواكبة ومتابعة العمل لتحقيق مطالب اللاجئين الفلسطينيين في مخيم نهر البارد خصوصاً".

وأكدت اللجنة أنه "تم الاتفاق مع القيادات السياسية على عقد لقاء قريب يضم جميع الأطياف والمكونات الفلسطينية لتوحيد الجهود وتحقيق كافة مطالب وحقوق شعبنا في لبنان"، معلنة عن متابعتها التحركات في جميع الاتجاهات حتى تحقيق كافة مطالب اللاجئين.

و عقدت "لجنة التحركات" في مخيم نهر البارد شمال لبنان، لقاءات مع كل مدير عام وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" في لبنان كلاوديو كوردوني، وأمين سر فصائل منظمة التحرير الفلسطينية فتحي أبو العردات، وأمين سر فصائل التحالف الفلسطيني في لبنان أحمد عبد الهادي ، وجرى وضعهم بصورة المعاناة التي يعيشها اللاجئون الفلسطينيون في المخيمات  الفلسطينية في لبنان عموماً ومخيم نهر البارد خصوصاً.

وكانت لجنة التحركات قد أقامت خيمة اعتصام في مقر "أونروا"  بالمخيم  بعد تأثر الأهالي بالأزمة الاقتصادية السياسية اللبنانية التي أدت إلى ارتفاع الأسعار المتصاعد شبه اليومي للسلع الغذائية والأدوية والمحروقات، مع ارتفاع نسبة البطالة وعجز الكثيرين عن تأمين الحد الأدنى من مدخولهم وتوفير قوتهم اليومي .

وكانت قد تضمنت مطالب المعتصمين سواء من الوكالة أو منظمة التحرير إقرار خطة طوارئ إغاثية عاجلة للاجئين الفلسطينيين في لبنان، وتحسين عمل عيادة الوكالة في مخيم نهر البارد، وزيادة عدد العاملين فيها وتوفير الدواء، وأخيراً إضافة عدد من عائلات المخيمات في جداول الشؤون الاجتماعية في منظمة التحرير.
 

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد