تضارب في المعلومات حول صحة إصابة 3 أشخاص بـ "كورونا" في مخيم الرشيدية

الجمعة 10 يوليو 2020
خاص/ بوابة اللاجئين الفلسطينيين

 

أعلنت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" في لبنان إصابة 3 أشخاص بفيروس "كورونا" في مخيم الرشيدية.

وقالت في بيان أصدرته مساء اليوم الجمعة: "تعلن الأونروا أن نتائج الفحوصات العشوائية الخاصة بكوفيد-19 التي تم إجراؤها في 6 تموز/ يوليو 2020 في مخيم الرشيدية أتت ايجابية لثلاثة أشخاص من بينهم موظف تابع للوكالة يلتزم حالياً الحجر المنزلي".

وأوضحت الوكالة أنها أجرت اليوم، بالتنسيق الوثيق مع وزارة الصحة العامة، 59 فحصاً شملت بشكل خاص الأقارب المقربين والأشخاص الذين كانوا على اتصال مع الأشخاص الثلاثة الذين جاءت نتائج فحوصاتهم إيجابية، كما شملت الفحوصات بعض موظفي "أونروا".

وأشارت إلى أن نتائج هذه الفحوصات ستعلن يوم الاثنين 13 تموز/يوليو 2020.

إلى ذلك، طلبت "أونروا" من جميع موظفيها الذين كانوا على اتصال بالأشخاص الذين جاءت نتيجة فحوصاتهم ايجابية بالتزام الحجر المنزلي.

وقالت الوكالة في بينها: "نطمئن سكان المخيم بأننا نقوم بكل ما يلزم بالتعاون مع وزارة الصحة العامة وجميع الأطراف المعنية، ونذكر الجميع بضرورة الالتزام التام بجميع التدابير الوقائية بما في ذلك التباعد الجسدي، ووضع الكمامات وتعقيم اليدين".

وتابعت: "ستتخذ الأونروا جميع الإجراءات اللازمة للعزل الطبي في حال اقتضت الضرورة وتجدد الوكالة التزامها بتغطية جميع النفقات الطبية المتعلقة بفيروس كورونا في إطار سياستها المعتمدة".

 

تضارب حول صحة الإصابات

وعلى الرغم من هذا الإعلان الرسمي من قبل "أونروا"، تسود حالة تضارب شديدة حول صحة إصابة 3 أشخاص بفيروس "كورونا" في مخيم الرشيدية.

فعقب إعلان إدارة الكوراث في اتحاد بلديات قضاء صور، تسجيل ثلاث إصابات بفيروس "كورونا" في مخيم الرشيدية، سارع الأشخاص المشتبه بإصابتهم، وبينهم مدير المخيم، التابع لـ "أونروا"، محمود شراري، إلى إجراء فحوصات جديدة للتأكد من صحة الإصابات.

وأكد شراري، في منشور على صفحته على "فيسبوك"، أن نتيجة فحص "كورونا"، الذي أجراه في مختبرا المشرق، أظهرت أنه غير مصاب بالفيروس.

واعتبر شراري أنه من المعيب أن يتم "استهداف مخيم الرشيدية من خلال الإساءة إلى مدير المخيم بحكم رمزيته وصفته الاعتبارية لهذا المخيم وأهله".

وفي هذا السياق أيضاً، تداول مجموعات "واتس آب" تسجيلات صوتية للمصابيْن الآخريْن، وهما من عائلة حمد، تنفي إصابتهما بالفيروس، وتؤكد أن الفحوصات التي أجروها في مختبرات المشرق جاءت سلبية.

وقال نائب أمين سر اللجنة الشعبية في مخيم الرشيدية، أبو إبراهيم أبو الدهب، إن فرقاً من وزارة الصحة اللبنانية، و"أونروا" و"أطباء بلا حدود"، زارت المخيم اليوم وأجرت فحوصات لـ 60 شخصاً، بينهم الأشخاص الثلاثة المشتبه بإصابتهم.

وشدد لـ "بوابة اللاجئين الفلسطينيين"، أنه حتى الآن لم يتم التأكد من وجود إصابات بـ "كورونا" داخل مخيم الرشيدية.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد