طائرات الاحتلال تقصف مدرسة في مُخيّم الشاطئ .. وأونروا تفتح تحقيقاً

الخميس 13 اغسطس 2020
وكالات

عُثر صباح اليوم الخميس 13 آب/ أغسطس، على صاروخ إسرائيلي لم ينفجر داخل مدرسة ابتدائية تابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" في مُخيّم الشاطئ للاجئين الفلسطينيين غرب مدينة غزة، أطلقته طائرات الاحتلال الحربية فجراً، خلال عملية قصفها التي طالت مواقع عدة في القطاع بزعم الرد على إطلاق البالونات الحارقة تجاه المستوطنات.

وأوضحت مصادر محلية، أنّه "تم العثور على الصاروخ بمدرسة الشاطئ الإبتدائية "د" التابعة لوكالة "أونروا" في مُخيّم الشاطئ غرب مدينة غزة وتم تعطيل الدراسة فيها".

وقال المستشار الإعلامي لوكالة "أونروا" عدنان أبو حسنة، بأنّ "إحدى مدارس وكالة الغوث في مُخيّم الشاطئ للاجئين تعرّضت لأضرار نتيجة الغارات الإسرائيليّة على قطاع غزة الليلة".

وأشار أبو حسنة خلال اتصالٍ هاتفي أجراه "بوابة اللاجئين الفلسطينيين"، إلى أنّ "وكالة أونروا فتحت تحقيقاً في الأمر، ويبدو أن هناك شيئاً لم ينفجر داخل المدرسة، كما أنّنا نعمل على حصر الأضرار في الوقت الحالي".

وأكَّد أبو حسنة خلال حديثه لموقعنا، أنّ "وكالة أونروا عقب الانتهاء من حصر الأضرار وإصدار تقرير بذلك ستُطالب بمُحاسبة كل المسؤولين عن هذا الأمر وتحميلهم المسؤولية الكاملة عمّا جرى". 

من جهتها، أعلنت وزارة الداخلية في قطاع غزة، عن "سقوط صاروخ من طائرة إسرائيلية مُسيرة على مدرسة ابتدائية لأونروا في مُخيّم الشاطئ غرب مدينة غزة فجر اليوم، محدثاً أضراراً في المكان".

وأكَّد المتحدث باسم الوزارة إياد البزم، أنّه "تم إخلاء المدرسة من الطلبة، في حين تعمل فرق شرطة هندسة المتفجرات على إزالة مخلفات الصاروخ، واستبعاد الخطر الناجم عنه".

وقصفت طائرات الاحتلال فجر اليوم عدّة مواقع للمقاومة الفلسطينية وأراضٍ زراعية في شمال وجنوب القطاع، وذلك بزعم الرد على تواصل إطلاق البالونات الحارقة من القطاع تجاه المستوطنات.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد