القصف الصهيوني مُستمر على غزة.. وحماس تُحذّر: لن نتردد في خوض المعركة

الجمعة 21 اغسطس 2020
قطاع غزة-متابعات/بوابة اللاجئين الفلسطينيين

تواصل قوات الاحتلال الصهيوني، قصفها لمواقع متفرّقة في قطاع غزّة لليوم الثامن على التوالي، وذلك بزعم الرد على "تواصل إطلاق البالونات الحارقة والصواريخ من القطاع تجاه المستوطنات المحيطة فيه".

وأفادت مصادر محلية، بأنّ طائرات الاحتلال الصهيوني قصفت فجر اليوم الجمعة 21 آب/ أغسطس، بثلاثة صواريخ موقعاً للمقاومة غرب مدينة غزة، ما أدى إلى تدميره بالكامل واشتعال النيران فيه، وإلحاق أضرار مادية كبيرة في منازل وممتلكات السكّان المجاورة.

1-1.jpg

كما أوضحت المصادر أنّ جيش الاحتلال قصف موقعاً للمقاومة بعدّة صواريخ شمال غرب بلدة بيت لاهيا، شمال قطاع غزة، ما أوضع أضراراً كبيرة فيه وبممتلكات السكّان المجاورة.

من جهتها، أطلقت مدفعية الاحتلال مجموعة من القذائف صوب أراضي المزارعين شرق مدينة غزة، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات، وكان طيران الاحتلال قصف الليلة الماضية بستة صواريخ موقعاً للمقاومة غرب مدينة خانيونس، جنوب قطاع غزة، ما أدى إلى تدميره وتضرر ممتلكات السكّان في المنطقة.

وزعم جيش الاحتلال أنّ "القصف جاء رداً على إطلاق بالونات من غزة صوب المواقع العسكرية الإسرائيلية والمستوطنات المتاخمة للقطاع".

قالت وسائل إعلام عبرية، فجر اليوم الجمعة، إنّ "4 مستوطنين أصيبوا بجراح جرّاء سقوط صواريخ على أحد المنازل في بلدة سيديروت"، إذ قالت القناة 13 العبرية، إنّ "4 مستوطنين أصيبوا جراء سقوط صواريخ أو شظايا صواريخ الاعتراض الخاصة بالقبة الحديدية"، على حد زعمها.

وأشارت القناة إلى أنّ "أحد منازل المستوطنين في سيديروت تضرّر بشكلٍ كبير، فيما تضرّر منزل مجاور له بشكلٍ بسيط".

 

حماس: لن نتردّد في خوض المعركة

ورداً على تواصل القصف الصهيوني على القطاع، قال المتحدث باسم حركة حماس فوزي برهوم، صباح اليوم الجمعة في بيانٍ له، إنّ "رد المقاومة في غزة الليلة، كان تأكيداً على أنّها الدرع الحامي لهذا الشعب، وأنّها لن تتردّد في خوض المعركة مع الاحتلال في حال استمر التصعيد والقصف والحصار".

وأكَّد برهوم خلال بيانها، على أنّ "الاحتلال الإسرائيلي باستمراره في العدوان على غزة وإحكام حصارها وتعطيل حياة سكّانها وقصف مواقع المقاومة، عليه أن يتحمّل النتائج ويدفع الثمن، فلن يفلح في كسر إرادة وعزيمة شعبنا ومقاومته التي تعاملت بكل مسؤولية وواجب وطني في الدفاع عن شعبنا والرد على العدوان واستمرار الحصار".

ويأتي هذا القصف الصهيوني في ظل قيام الاحتلال بتشديد الحصار على القطاع، إذ يمنع الاحتلال منذ قرابة أكثر من أسبوع إدخال كافة أنواع الوقود إلى القطاع مع إغلاق المعبر التجاري الوحيد مع غزة معبر كرم أبو سالم ما تسبّب بأزمة كهرباء خانقة، فيما أغلق الاحتلال البحر بشكلٍ كامل أمام حركة الصيادين.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد