ماذا تضمن الاجتماع السادس عشر للجنة الصحية برئاسة "أونروا" في لبنان؟

الأربعاء 02 سبتمبر 2020
لبنان-متابعات/بوابة اللاجئين الفلسطينيين

أصدرت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" في لبنان ملخصاً حول الاجتماع السادس عشر للجنة الصحية، والذي عقد الأسبوع الماضي.

الملخص، الذي صدر أمس، أشار إلى أن المخيمات والتجمعات الفلسطينية سجلت، حتى تاريخ 27 آب/أغسطس، 394 إصابة بفيروس "كورونا".

وتوزعت الإصابات وفق الشكل التالي: منطقة لبنان الوسطى 148، منطقة صيدا 103، منطقة صور 67، منطقة الشمال 49، منطقة البقاع 27.

وأوضحت الوكالة أن الحالات المصابة تتوزع بين حالات تتلقى العلاج في المستشفى وحالات محجورة في بيوتها وأخرى محجورة في مركز سبلين للعزل الطبي.

وجددت التأكيد على التزامها بتغطية كامل نفقات الفحوصات والاستشفاء لهذه الحالات، مشيرة إلى أنها تتواصل مع كل الشركاء على مستوى المناطق والمخيمات لتقديم الدعم المطلوب للحالات التي تحجر نفسها في بيوتها.

الوكالة كشفت أنها تتواصل مع وزارة الصحة العامة ولجنة الحوار اللبناني-الفلسطيني لتوقيع عقود إضافية مع المستشفيات الحكومية في مختلف المناطق لاستقبال حالات كوفيد-19، كما أنها مستمرة بعرض خيار نقل المصابن لمركز سبلين للعزل الطبي والمراكز الأخرى إن دعت الحاجة.

وفي سياق متصل، أكدت اللجنة الصحية أن هناك مسؤولية فردية وجماعية على كل من الحالات المؤكدة إصابتها، والحالات المشتيه بإصابتها والتي تكون عندها أعراض مشابهة لـ "كوفيد-19"، وأخيراً الحالات المخالطة لحالات ثبت إصابتها بالفيروس.

هذه المسؤولية تتمثل، وفق البيان، بضرورة أن تسعى هذه الحالات إلى تلقي العلاج وحجر نفسها حماية لعائلاتها وللمجتمع ككل بغض النظر عن نتيجة فحص PCR.

ودعت اللجنة لجميع في المخيمات والتجمعات الفلسطينية إلى الالتزام الكامل بالإجراءات الوقائية خصوصاً منها التباعد الجسدي ووضع الكامات وتجنب التجمعات "لأن الخطر أصبح داهماً وسيطال الجميع".

وطالبت الجميع بالابتعاد عن نظرية المؤامرة، مشيدة بتحسن نسبة الالتزام بالإجراءات الوقائية التي أظهرها الأهالي في بعض المخيمات.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد