توزيع مساعدات طبية طارئة على مُخيّمات للاجئين بالضفة بدعمٍ ياباني

السبت 12 سبتمبر 2020
بوابة اللاجئين الفلسطينيين

بدأت دائرة شؤون اللاجئين في منظمة التحرير الفلسطينية، اليوم السبت 12 سبتمبر/ أيلول، توزيع "معدات الوقاية الشخصية، وأجهزة طبية، ومعقمات، مقدمة من الوكالة اليابانية للتعاون الدولي (جايكا) كمساعدة طارئة لمواجهة فيروس كورونا على المُخيّمات في الضفة المحتلة".

بدوره، قال رئيس دائرة شؤون اللاجئين أحمد أبو هولي، إنّ "هذه المساعدات الطارئة تأتي في إطار الاستجابة الطارئة لحماية ووقاية اللاجئين الفلسطينيين من الاصابة بالفيروس، أو الحد من تفشيه، ونتمنى أن تحظى مُخيّمات قطاع غزة ولبنان وسوريا بمثل هذه المساعدة في ظل تفشي الوباء فيها"، لافتاً في بيانٍ له إلى أنّ "هذه المساعدات احتوت على 50.000 كمامة، و90.000 قفازات، و950 كمامة مع فلتر، و500 جهاز فحص الحرارة عن بعد، و150 جهاز فحص السكري (ديجيتال) مع شرائح الفحص، و200 جهاز فحص الضغط، و3000 سائل مطهر (ديتول)، و5000 صابون سائل لليدين، و4000 معقم لليدين".

وبيّن أبو هولي أنّ "مشروع تحسين المُخيّمات الممول من "جايكا" ساهم بشكلٍ كبير في تحديد الاحتياجات ذات الأولوية للمُخيّمات في ظل الحالة الطارئة التي تشهدها مع تفشي كورونا، وهذه المساعدات تم اختيارها بطريقة شمولية وتشاركية من مجتمع اللاجئين في تحديدها كأولوية لمواجه الفيروس الذي بات يشكل خطراً يداهم المُخيّمات، ويهدد ساكنيها من اللاجئين الفلسطينيين".

كما شدّد على "أهمية هذا الدعم في تمكين وتعزيز قدرة اللاجئين الفلسطينيين في مواجهة الفيروس، والعمل وفقاً لما ورد في بروتوكولات منظمة الصحة العالمية، والارشادات الصحية الصادرة عن وزارة الصحة الفلسطينية للوقاية من الإصابة بفيروس كورونا".

وفي السياق، قال مدير عام المُخيّمات بدائرة شؤون اللاجئين ياسر أبو كشك في ذات البيان، إنّ "المساعدات الطارئة المقدمة من جايكا ستصل جميع المُخيّمات في المحافظات الشمالية من خلال اللجان الشعبية التي ستتولى عملية توزيعها على كافة المؤسسات الفاعلة والناشطة داخل المُخيّمات، بما يضمن شمولية الاستفادة منها من أبناء المُخيّمات بمختلف شرائحهم".

يُشار إلى أنّ دائرة شؤون اللاجئين أعلنت مساء الأحد الماضي 6 سبتمبر/ أيلول، عن "بدء العمل في المرحلة الثانية من مشروع تحسين مُخيّمات اللاجئين بدعمٍ وتمويل من الوكالة اليابانية للتعاون الدولي "جايكا" في اجتماع عُقد عبر تقنية المايكروسوفت"، لافتةً إلى أنّ "نجاح مشروع تحسين المُخيّمات في المرحلة الأولى والتي شملت ثلاث مُخيّمات الجلزون وعسكر القديم وعقبة جبر شجّع الأطراف المتعاقدة لإطلاق المرحلة الثانية من المشروع التي ستشمل باقي مُخيّمات الضفة الغربية (12 مُخيّماً) على مدار السنوات الأربع القادمة والذي سينتج عنه خطط تحسين المُخيّمات بناء على الاحتياجات الحقيقية للسكان".

ٍؤسش.jpg


 

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد