إغلاق عيادة "أونروا" في نهر البارد عقب إصابة أحد الموظفين بـ "كورونا"

الأربعاء 30 سبتمبر 2020
لبنان-متابعات/ بوابة اللاجئين الفلسطينيين

أعلن قسم الصحة، التابع لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، في منطقة الشمال، إغلاق عيادة مخيم نهر البارد، اليوم الأربعاء وغداً الخميس، بعد ثبوت إصابة أحد الموظفين.

وطلب، في بيان أصدره أمس الثلاثاء، من جميع الموظفين في العيادة حجر أنفسهم، كإجراء احترازي ولمنع انتشار الفيروس.

كما أوضح أنه "سيتم استقبال المرضى ابتداء من يوم الجمعة 3 تشرين أول/أكتوبر 2020 من قبل فريق طبي جديد غير مخالط للموظفين، يعمل على صرف الأدوية الشهرية للأمراض المزمنة فقط لا غير، على أن تعاود العيادة العمل في 5 تشرين أول/ أكتوبر".

وأضاف: "يمكنكم الاتصال بمسؤول الصحة التابع للأونروا في منطقة شمال لبنان: 70088002 -03010243".

وجدد قسم الصحة دعواته إلى اللاجئين الفلسطينيين للالتزام الكامل بالتدابير الوقائية، مثل التباعد الجسدي، وضع الكمامات، عدم المصافحة أو لمس الوجه والإبتعاد عن الأماكن المزدحمة.

وفي حديث سابق مع "بوابة اللاجئين الفلسطينيين"، دعا أمين سر اللجان الشعبية في الشمال أبو ماهر الغنومي، "أونروا" إلى إنشاء بنك للدم (البلازما) لانقاذ حياة المُصابين بفايروس "كورونا" من ذوي الحالات الحرجة.

وقال إنّه "من غير المقبول أن تتخلى الأونروا عن مسؤولياتها بحجة أن هذا العلاج لم يعتمد من وزارة الصحة لان الغريق يتعلق بقشة ولا ينتظر حتى يفارق الحياة".

كما طالب سفير السلطة الفلسطينية في لبنان، أشرف دبور، والقيادة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية، بالضغط على الوكالة من أجل القيام بواجبها تجاه المصابين وعدم الاكتفاء بما تقدمه وزارة الصحة اللبنانية .

ولفت الغنومي، إلى أن عدد الإصابات بفيروس "كورونا" في مخيمي نهر البارد والبداوي وصل إلى نحو مئة، لافتاً إلى أنّ أكثر من مئة حالة شفاء سجلت منذ بدء انتشار الفيروس.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد