BDS مصر تدعو لمقاطعة أعمال محمد رمضان حتى يتراجع عن التطبيع

الثلاثاء 24 نوفمبر 2020
متابعات/بوابة اللاجئين الفلسطينيين

أعلنت الحملة الشعبية المصرية لمقاطعة "إسرائيل" BDS مصر، مساء أمس الاثنين 23 نوفمبر/ تشرين الثاني، عن إطلاق حملة لمقاطعة أعمال محمد رمضان حتى يتراجع عن التطبيع الذي أقدم عليه.

كما طالبت الحملة في بيانٍ لها، أنّ يعتذر محمد رمضان للشعبين المصري والفلسطيني، وللشعوب العربية كافة ويتعهّد بالالتزام بمعايير مناهضة التطبيع والمقاطعة الثقافية.

وفي بيانها، طالبت الحملة الجمهور بمقاطعة متابعته على مواقع التواصل الاجتماعي ومقاطعة المحتوى الفني الذي يقدمه والمشاركة في التدوين بشكل يومي على هاشتاج #مقاطعة_محمد_رمضان.

وشدّدت على ضرورة قيام النقابات الفنية بالاتساق مع قرارتها وتاريخها في محاربة التطبيع بكل أشكاله وأن تثبت للجميع أنه لا فنان فوق المحاسبة، وأن تقوم فوراً بشطب عضوية محمد رمضان.

ودعت الصحف والمجلات والمنصات الإعلامية والفنية والصحفيين وشركات الإعلان بالامتناع عن نشر أغانيه أو أفلامه والامتناع الفوري عن الدعاية له بأي شكل أو الترويج للمحتوى الذي يقدمه، مُطالبةً شركات الإنتاج والأعمال الفنية بفسخ التعاقد مع محمد رمضان أو الامتناع عن تجديده.

كما طالبت منظمي الحفلات ودور السينما بحظر عرض حفلاته الغنائية وأفلامه السينمائية له مستقبلًا.

وجاء في بيان الحملة: على الرغم من التحديات الاقتصادية والهرولة المسعورة وراء تقديم الطاعة للمحتل وأعوانه في المنطقة، تدرك شعوب المنطقة طبيعة الصراع مع الاحتلال "الإسرائيلي" وخطره على أي فرصة للسلام، وبذلك كانت ردة الفعل حاضرة للرد على التصرف الساذج الذي قام به محمد رمضان.

ولفتت إلى أنّ الشعب المصري صُعق بصورة لمحمد رمضان تجمعه بشخصية "إسرائيلية" معروفة، والشعب العربي أيضاً، ليتقدّم بعدها رمضان بعذر أقبح من ذنب وهو عدم معرفته بهوية من يتصور معهم، ليتضح بعدها أن الصورة لم تكن فردية وأنه قام بالتقاط الصور مع العديد من مشاهير مجتمع الاحتلال. تطبيع يحتفل بتطبيع.

وقالت أنّها لم تر فناناً من قبل يحتفل ويرقص على أنغام الأغاني "الإسرائيلية" في مشهد لا يحترم مشاعر الشعب المصري ولا أوجاع الشعب الفلسطيني الذي لا يزال يتعرّض لانتهاكات يومية من هدم وقتل واعتقال".

وأثار الفنان محمد رمضان، حالة كبيرة من الجدل في مصر، بعد نشره صورة تجمعه بالمطرب "الإسرائيلي" عومير آدام في دبي، فيما انتقده الكثيرون بسبب هذه الصورة، ووصفوه بأنّه أصبح "نمبر وان" في "الخيانة والتطبيع".

يوم أمس، قرّرت نقابة المهن التمثيلية في مصر، وقف محمد رمضان عن العمل والتحقيق معه، بعد أزمته الأخيرة والتقاطه صورة في الإمارات مع فنان صهيوني، إذ أكَّد منير مكرم عضو مجلس إدارة النقابة، أنّه "تم استدعاء محمد رمضان رسمياً للتحقيق معه بشأن قضيته الاخيرة واتهامه بالتطبيع، على أن يتم اتخاذ القرار بحد أقصي في الاسبوع الاول من شهر ديسمبر".

وحدّدت محكمة القاهرة للأمور المستعجلة، أمس الاثنين، جلسة 19 ديسمبر المقبل، كأولى جلسات محاكمة الفنان محمد رمضان، بتهمة الإساءة للشعب المصري، والتصوير مع فنان صهيوني.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد