اتحاد المعلمين يواصل تحركاته رفضاً لإلغاء برنامج الدعم المدرسي

الثلاثاء 01 ديسمبر 2020
متابعات/بوابة اللاجئين الفلسطينيين

يواصل اتحاد المعلمين في لبنان تحركاته الرافضة لقرار إدارة وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" إلغاء برنامج الدعم المدرسي، حيث نظم اليوم الثلاثاء، اعتصامات أمام مكاتب مدراء المخيمات في جميع المناطق اللبنانية.

وتمركزت التحركات أمام مكاتب مدراء مخيمات البص، عين الحلوة، برج البراجنة، البداوي، نهر البارد والجليل.

وتأتي هذه الخطوة بعد تنفيذ الاتحاد سلسلة اعتصامات في جميع المدارس التابعة لـ "أونروا"، تضامناً مع معلمي الدعم المدرسي، يوم أمس الإثنين، تزامناً مع استئناف العام الدراسي.

في سياق متصل، عقد اتحاد المعلمين، اليوم الثلاثاء، لقاء موسعاً مع القوى الإسلامية وأنصار الله في مخيم عين الحلوة، وذلك في إطار التحركات المناهضة لإلغاء مشروع الدعم المدرسي.

وأكد المجتمعون، بحسب بيان صادر عن الاتحاد، ووصل "بوابة اللاجئين الفلسطينيين" نسخة عنه، على وقوفهم إلى جانب الاتحاد في دفاعه عن استمرارية مشروع الدعم، وعدم تمريرِ قرار إدارة "أونروا"، وسيعلنون موقفاً موحداً بهذا الشأن في وقت قريب.

وشارك في اللقاء الشيخ جمال خطاب ممثلاً الحركة الإسلامية المجاهدة، وماهر عويد ممثلاً أنصار الله، وأبو علي شكيب ممثلاً حركة الجهاد الإسلامي، وأيمن شناعة ممثلاً حركة حماس، وأبو سليمان السعدي ممثلاً عصبة الأنصار.

8-1.jpg

وقد ناقش المجتمعون تداعيات قرار إدارة الوكالة فيما يتعلق بإلغاء مشروع الدّعم المدرسي والاستغناء عن خدمات جميع العاملين فيه.

كما تطرقوا إلى مناقشة بعض القضايا التربوية المستجدّة في مدارسِ "أونروا" كنقص الكُتب، ووجود شواغر في بعض المدارس من المعلمين، ورفع عدد الطلاب في الصف الواحد فوق العدد المتوافق مع البروتوكولات الصحية بما يهدد سلامة الطلاب وأمنهم الصحي.

وختم الاتحاد بيانه بالتأكيد على مواصلة اللقاءات مع باقي القوى المجتمعية والفصائل الفلسطينية واللجان والفعاليات، في سبيل تشكيل موقف موحد ومساند للاتحاد في معركته النقابية.

وكان الاتحاد أعلن الأسبوع الماضي أن أن إدارة "أونروا" في لبنان قررت الاستغناء عن خدمات معلمي برنامج الدعم نهاية العام الجاري لعدم توافر الميزانية.

جاء ذلك خلال اجتماع عقده الاتحاد، الأربعاء الماضي، مع مدير الوكالة في لبنان، كلاوديو كوردوني وفريقه، لمناقشة خطط إدارة التعليم المعتمدة في التشكيلات الصفية حسب البرتوكول الصحي وتعيين المياومين.

وذكر الاتحاد في بيان عقب الاجتماع: "تفاجأ اتحاد المعلمين في آخر اللقاء بخبر نزل كالصاعقة علينا بتبليغنا رسمياً وبكل أسف أن الإدارة سوف تستغني عن خدمات معلمي برنامج الدعم نهاية عام 2020 لعدم توافر الميزانية لهم وعليه سجل اتحاد المعلمين رفضه القاطع لهذا القرار الغير عادل".

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد