نيوجرسي.. حملة لمنع تفريغ حمولة سفينة "إسرائيلية" تضامناً مع فلسطين

الخميس 15 يوليو 2021
بوابة اللاجئين الفلسطينيين

بدأ نشطاء اليوم الخميس 15 يوليو/ تموز، التحضيرات لمنع سفينة شركة "زيم" التابعة للاحتلال الصهيوني من الرسو وتفريغ حمولتها في ميناء مدينة اليزابث في ولاية نيوجيرسي الأميركيّة والتي من المتوقّع أن ترسو في الميناء مطلع الأسبوع المقبل.

ويأتي هذا التحضير في سياق الخطوات السابقة التي أقدم عليها نشطاء في أميركا منهم عرب وفلسطينيين لمنع السفن "الإسرائيلية" من تفريغ حمولتها، وذلك تضامناً مع فلسطين ورفضاً لانتهاكات الاحتلال الصهيوني بحق الشعب الفلسطيني.

ويُذكر أنّ سلطات مدينة سياتل بولاية واشنطن قد اعتقلت نحو 10 متظاهرين قبل ثلاثة أسابيع حاولوا منع تفريغ سفينة "إسرائيلية" تسلّلت خلسة في ساعات الصباح الباكر للميناء.

والشهر الماضي، تجمّع مئات المتظاهرين المؤيدين للقضية الفلسطينية في ميناء أوكلاند بولاية كاليفورنيا الأميركية لمنع سفينة شحن "إسرائيلية" من تفريغ حمولتها فيه.

وهذه ليست المرة الأولى التي يمنع فيها نشطاء ومؤيدون لفلسطين تفريغ حمولات سفن تابعة للاحتلال في الموانئ الأميركيّة، حيث منع متظاهرون موانئ أميركية عديدة في أيلول عام 2014 من تفريغ حمولة سفينة "إسرائيلية" خلال خمسة أيام في الميناء نفسه، احتجاجاً على العدوان الصهيوني على قطاع غزّة، فيما منع متظاهرون خلال الشهر ذاته تفريغ حمولة سفينة تحمل اسم "الاباما"، ومملوكة لشركة "زيم" في ميناء "تامبا" بولاية فلوريدا.

يُذكر أنّ تحالف نقابات وناشطون أميركيون قد أطلقوا قبل أيام حملة تضامنية تطالب نقابات عمال الموانئ حول العالم بمنع السفن "الإسرائيلية" من التفريغ فيها، خلال أسبوع تضامني مع فلسطين يبدأ في الثاني من الشهر الجاري حتى التاسع منه، في حين تتصاعد حملات المقاطعة لكيان الاحتلال على كافة الصعد في المدن والولايات الأميركية، وتنخرط فيها قطاعات واسعة وجديدة من المنظمات والحركات والمؤسسات المدنية، وطلبة الجامعات والنقابات العمالية.

 

 

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد