اعتقالات واعتداءات مستوطنين في الضفة المحتلة

اعتقالات واعتداءات مستوطنين في الضفة المحتلة

الثلاثاء 03 ابريل 2018
اعتقالات واعتداءات مستوطنين في الضفة المحتلة
وكالات-بوابة اللاجئين الفلسطينيين

فلسطين المحتلة-بوابة اللاجئين الفلسطينيين

اقتحمت قوات الاحتلال مناطق في الضفة المحتلة، فجر الأربعاء 4 نيسان، اعتقلت خلالها عدد من الفلسطينيين، فيما شهدت بعض المناطق اعتداءات مستوطنين وإعطاب إطارات مركبات وكتابة شعارات عنصريّة.

وخلال حملتها قامت قوات الاحتلال باقتحام مدينة نابلس من عدة محاور وداهمت إحدى البنايات في شارع الباشا بحي رأس العين، واعتقلت الشاب رشدي القيّم، فيما اندلعت مواجهات عنيفة مع قوات الاحتلال في رأس العين ومنطقة الضاحية وشارع عمّان، وسط إطلاق كثيف للرصاص وقنابل الصوت والغاز.

كما اقتحمت قوات الاحتلال بلدة بورين جنوبي نابلس، وتواجدت في منطقة الصوانة، وسط إطلاق كثيف لقنابل الصوت وقنابل الإنارة في سماء المنطقة، ويأتي اقتحام البلدة للمرة الثانية خلال ساعات، حيث انتشر الجنود في المنطقة الغربية عند مسجد البلدة، وداهموا عدة منازل.

 فيما أفرجت قوات الاحتلال عن الشاب جمال قادوس من ذوي الاحتياجات الخاصة وأحمد الفقيه اللذين اعتقلهما الاحتلال خلال اقتحام البلدة مساء الأمس. وفي ساعة متأخرة من الليل، اقتحمت قوات الاحتلال بلدة صرت غربي نابلس وسط إطلاق لقنابل الصوت.

وفي سلفيت المحتلة داهمت قوات الاحتلال منازل قديمة شمالاً وقامت بتصويرها، فيما أقدم الجنود على اقتحام بلدة كفل حارس، وقاموا بالتجوال وتصوير البيوت القديمة ومنطقة مقامات كفل حارس الدينية.

وفي جنين المحتلة اعتقلت قوات الاحتلال، الشاب كريم أحمد نجيب العمور (30) عاماً من قرية رمانة على حاجز عسكري مفاجئ على مدخل بلدة اليامون غرباً، فيما انتشرت في عدة نقاط على شارع جنين –حيفا في ساعات الفجر.

وطالت الاقتحامات كذلك بلدة السموع جنوبي الخليل المحتلة خلال ساعات الصباح، حيث تمركزت قوات الاحتلال وسط البلدة وانتشرت على الشوارع المؤدية إلى منطقة السيميا والمدورة جنوباً، وأوقفت المواطنين والمركبات ودققت في بطاقاتهم الشخصية.

وفي بيت لحم المحتلة اعتقلت قوات الاحتلال الشاب مهند الوحش (19) عاماً من بلدة الخضر جنوباً، وفي أريحا المحتلة اعتقلت صالح أبو شرار وأسامة عيسى هديب من مخيّم عين السلطان، واعتقلت محمد حسن عليان من مخيّم الجلزون شمالي رام الله المحتلة.

وفي غضون ذلك أقدم مستوطنو بؤرة "جلعاد" الاستيطانية على إعطاب إطارات سيارات تعود ملكيتها لمواطنين من بلدة فرعتا شرقي قلقيلية المحتلة، وخطّوا شعارات عنصريّة على جدران المنازل، تحت غطاء وحماية جيش الاحتلال.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد