السبت 14 ديسمبر 2019
خبر: أزمة اللاجئين في البوسنة والهرسك تتفاقم مع اقتراب الشتاء

عربي ودولي | 2018-10-31 | وكالات - بوابة اللاجئين الفلسطينيين
البوسنة

تتفاقم أزمة الهجرة غير الشرعيّة في البوسنة والهرسك مع تزايد تدفّق اللاجئين إلى البلاد التي أضحت بوابة عبور للمُهاجرين نحو دول أوروبا الغربيّة، حيث يمكث آلاف المُهاجرين بينهم عائلات وأطفال في مُخيّمات بدائيّة وأبنية مهجورة غير مُهيّأة للسكن.

في هذا السياق، حذّرت المنظمة الدوليّة للهجرة من خطورة الوضع وخاصة مع اقتراب فصل الشتاء وتدنّي درجات الحرارة، فيما أعلنت السلطات البوسنيّة الأسبوع الماضي افتتاح مركز استقبال في بيهاتش شمالاً، وآخر بالقرب من العاصمة سراييفو، لإيواء نحو (850) شخصاً، وذلك بالتعاون مع المنظمة الدوليّة للهجرة، وتم تخصيص أماكن للنوم في مراكز أخرى في البلاد، بحيث تصل القدرة الاستيعابية للمراكز الخمسة (1700) مكان.

وحذّر المنسق الإقليمي لعمليّات المنظمة في البوسنة بيتر فان دير أوفيريرت، من الوضع في الشتاء، مُشيراً إلى أنّ الهدف حالياً هو تأمين أماكن لنحو (3700) شخصاً، قائلاً "لقد حالفنا الحظ لأنّ الشتاء تأخّر هذا العام."

وأشار المسؤول الإقليمي في المنظمة، إلى أنّ حوالي (16) ألف شخص تمكّنوا من مُغادرة البلاد بشكلٍ غير شرعي إلى كرواتيا، ومنها إلى سلوفينيا ثم إيطاليا والنمسا، إلا أنّ هناك المئات من المُهاجرين لا يزالون بلا مأوى في الشمال بمناطق بيهاتش وفيليكا كلادوشا، حيث تُحاول مجموعات من المُهاجرين عبور الحدود مع كرواتيا.

وكانت مسيرات قد انطلقت بمشاركة مئات المُهاجرين في 22 تشرين أوّل/أكتوبر الجاري، باتجاه معبر "مجليفاك" الحدودي في الشمال، للمُطالبة بفتح الحدود، إلا أنّ الشرطة البوسنيّة أغلقت الحدود ومنعتهم من إكمال طريقهم.
منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة