خبر: إغلاق الحاجز الفاصل بين مخيّم اليرموك وبلدة يلدا "لأسباب أمنيّة"

المخيمات الفلسطينية في سوريا | 2017-04-16 | خاص - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

سوريا - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

تواصل فصائل المعارضة السوريّة المسلّحة جنوب دمشق، إغلاق حاجز العروبة  الفاصل بين مخيّم اليرموك وبلدة يلدا، لليوم الثاني على التوالي، موقفةًّ بذلك حركة خروج ودخول الأهالي عبر المنفذ الوحيد الذي يصل المخيّم ببلدات جنوب دمشق.

ووفق ما نقلت مصادر مطلّعة لـ"بوابة اللاجئين الفلسطينيين" فإنّ الفصائل المسيطرة على الحاجز، تتخوّف من عمليّات مباغتة قد يشنّها تنظيم "داعش" على منطقة العروبة وشارع بيروت، ما اضطّرها لإغلاق الحاجز  لأسباب أمنية، لاسيّما أنّ "داعش" يسعى لتعزيز حماية مواقعه والسيطرة على مداخل المخيّم الجنوبية، خصوصاً بعد الإتفاق الذي جرى بين "هيئة فتح الشام" وقوّات النظام، والذي قصى بتسليم مناطق الهيئة في غرب اليرموك لميليشيات "القيادة العامّة" المواليّة للنظام.

وفي توضيح صدر عن "لواء الاسلام" أحد فصائل المعارضة  المسلّحة جنوب دمشق، قال فيه أنّ الحاجز سيبقى مفتوحاً للحالات الإنسانيّة الطارئة، في حين سيستمر الإغلاق أمام حركة المرور الاعتيادية، تخوّفاً من عمليّات أمنية، ولم ترد معلومات عن ما اذا ستطول مدّة إغلاق الحاجز لأيام مقبلة

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة