الثلاثاء 17 سبتمبر 2019
خبر: "الأونروا" تفصل موظفين والقوى تُعلن إضراب شامل ومسيرة بالآلاف
"الأونروا" تفصل موظفين والقوى تُعلن إضراب شامل ومسيرة بالآلاف
فلسطين المحتلة | 2018-07-25 | خاص-بوابة اللاجئين الفلسطينيين
فلسطين المحتلة

أعلن اتحاد موظفي وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، صباح الأربعاء 25 تموز/يوليو، أنّ الإدارة العليا لـ "الأونروا" في العاصمة الأردنيّة عمّان تُنفّذ أكبر مُخطط في شطب حق العودة للاجئين الفلسطينيين بفصلها قرابة ألف موظف من مكتب غزة الإقليمي.

وفي هذا السياق أشار عضو اللجنة المركزيّة في "الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين" ماهر مزهر، لـ "بوابة اللاجئين الفلسطينيين"، أنّ رسائل وصلت لموظفي "الأونروا" من الإدارة تشمل فصل وتحويل إلى دوام جزئي وبرامج أخرى.

وأكّد مزهر أنّ القوى والفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، قرّرت الإعلان عن إضراب شامل في كافة مرافق ومؤسسات "الأونروا" في غزة، الخميس 26 تموز/يوليو، فيما تنطلق مسيرة الأسبوع المُقبل بعشرات الآلاف من القطاع باتجاه البوّابة الغربيّة لمقر "الأونروا" في مدينة غزة للمُطالبة برحيل مدير عمليات الوكالة في غزة ماتياس شمالي.

كما حذّر موظفو الوكالة الإدارة من إضراب شامل والدخول في نزاع عمل وفق القانون، في حال عدم تراجعها عن قرارات الفصل بحق موظفي برامج الطوارئ، وأشارت مصادر إلى أنّ حالات إغماء حصلت لعدد من الموظفين بعد تلقّيهم رسائل إدارة الوكالة.


ويُواصل اتحاد موظفي "الأونروا" في غزة اعتصاماً مفتوحاً داخل مقر الوكالة الإقليمي، والذي بدأ منذ يومين، رفضاً لقرارات الوكالة بفصل عدد من الموظفين على بند الطوارئ وتحويل جزء إلى برامج أخرى والدوام الجزئي.

فيما انطلقت الفصائل والقوى الوطنيّة والهيئة الوطنيّة العليا لمسيرات العودة باتجاه المكتب الإقليمي لـ "الأونروا" منذ ساعات الصباح، لمساندة الموظفين في اعتصامهم، رفضاً لتلك القرارات.

وكان اتحاد موظفي الوكالة قد أصدر بياناً قبل أيام، أوضح فيه أنّ إدارة الوكالة ستُبلغ العاملين على بند الطوارئ برسائل عبر بوابة الموظفين ومدراء الدوائر، أنه سيتم الاستغناء عن (13) بالمائة منهم فوراً، وما نسبته (57) بالمائة دوام جزئي، والباقي سيتم توزيعهم على البرامج، وهذا سيكون حتى نهاية العام الحالي مع عدم وجود أي ضمانات للاستمرار بعد نهاية العام.
وشهد الاعتصام في يومه الأول حالة من التوتّر والتصعيد، حيث حاصر الموظفون مكتب مدير عمليات الوكالة في غزة ماتياس شمالي لعدة ساعات، وقام الحرس الشخصي له بإطلاق قنابل الصوت باتجاه المعتصمين، إلى أن حضرت الشرطة وأخرجته من المكان.
منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة