خبر: بالفيديو : عائلة اللاجئ الفلسطيني محمد يونس تجدد مناشدتها لإنهاء معاناة ابنها المحتجز داخل مطار اسطنبول .
اللاجئ المحتجر محمد يونس
فلسطينيو سوريا | 2019-06-12 | خاص _ بوابة اللاجئين الفلسطينيين

اسطنبول 
جددت عائلة اللاجئ الفلسطيني محمد يونس مناشدتها، للسفارة الفلسطينية و الجهات الإنسانية والقانونية وكل من يستطيع التدخل،  من أجل الإفراج عن ابنها المحتجز في مطار اسطنبول في تركيّا بجحّة دخوله بشكل غير قانوني.

وبثّت عائلة اللاجئ، نداءً مسجّلاً باللغة الانجليزية، وصلت لـ"بوابة اللاجئين الفلسطينيين" نسخةً منه، تظهر فيه ابنة شقيق اللاجئ محمد يونس الطفلة شآم، مناشدةَ المسؤولين الفلسطينيين والاتراك التدخل من اجل الافراج عن عمّها المحتجر من 26 أيّار/ مايو الفائت، والمهدد بالترحيل.

وخرج اللاجئ محمد يونس على الإعلام في تسجيل مصور بثه عبر مواقع التواصل الاجتماعي يُظهر فيه مكبل اليدين، وقد تعرض للضرب المبرح من قبل سلطات مطار اسطنبول بسبب رفضه الترحيل إلى لبنان التي تممع أساسا دخول اللاجئين الفلسطينيين إلى أراضيها.

ويشار أن اللاجئ محمد يونس، من أبناء مخيم اليرموك للاجئين بدمشق، كان قد  لجأ مع عائلته إلى لبنان، والتي غادرها عبر مطار بيروت جواً إلى تركيا حيث تم احتجازه داخل مطار اسطنبول من قبل سطات المطار بسبب عدم سماح الدولة التركية للفلسطينيين من حملة الوثائق الدخول إليها منذ صيف العام 2013 .

 

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة